الخرطوم: عين السودان

كشف وكيل قطاع الكهرباء بوزارة الطاقة والتعدين المهندس خيري عبدالرحمن عن مشروعات سيقوم بتنفيذها القطاع في المستقبل القريب لإنشاء محطات كهرباء في بورتسودان وقري لإنتاج 1100 ميقاواط .

وأوضح خيري في مؤتمر صحفي مساء أمس  أن القطاع ورث بيئة منهارة من النظام البائد ولكن بالرغم من ذلك يبذل العاملون في القطاع الغالي والنفيس من أجل ضمان إنسياب آمن ومستقر للإمداد الكهربائي وقال إن ظهورالقطوعات مجدداً جاء بسبب الظروف التي تمر بها البلاد نتيجة جائحة كورونا حيث أن هذا الوضع إستدعي تحويل عدد كبير من خطوط الشبكة القومية إلى خطوط حمراء لايمكن قطعها.

وأشار وكيل قطاع الكهرباء إن القطوعات التي تحدث في الإمداد الكهربائي تأتي بسبب تأثر الإمداد بمواسم الصيف والخريف بإعتبار أن التوليد المائي يرتبط بإرتفاع المياه خلف كل سد فإذا إنخفض الإرتفاع يتبعه إنخفاض في الإنتاج وقال إن القطاع يعاني حالياً من إنخفاض الوارد من المياه مما كان له الأثر الكبيرعلى التوليد المائي بجانب التحدي الذي يواجهه القطاع المتمثل في حوجة المحطات الحرارية للصيانة.

وأوضح خيري أن القطاع يتعامل بشفافية مع المواطنين من خلال إنشاء قنوات إتصال مباشرة مع المواطنين عبر المكتب الإعلامي لقطاع الكهرباء مبيناً أن الرقم 4848 والذي كان مخصصاً لتلقي شكاوي المواطنين بشأن الكهرباء عمد القطاع إلى جعله وسيلة تواصل مباشرة بين المستهلك والقطاع وذلك من خلال جمع كل المعلومات والشكاوي التي تأتي من المواطن والقيام بتحليلها وتصنيفها وفرزها ومن ثم إصدار التوجيهات بشأنها وقال ” سياستنا الجديدة هي جعل المواطن شريك أصيل في قضايا وهموم قطاع الكهرباء “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *