الخرطوم: عين السودان

قرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في اجتماعه نهار يوم أمس تسريع إجراءات عقد المؤتمر الموسع الرامي لتوحيد قوى الثورة، خلال شهر يوليو المقبل

وكان المجلس عقد اجتماع أمس الأحد تداول فيه الأجندة المدرجة على جدول أعماله و قد راعى الاجتماع كافة التدابير الصحية الواجبة المرتبطة بالوقاية من إنتشار جائحة كورونا.

وأشار المجلس على موقع قوى الحرية و التغيير في الفيس بوك إلى الوصول لقرار بإجراء إتصالات عاجلة بكافة قوى الثورة لتضم اللجنة التحضيرية تمثيلاً لأوسع طيف ممكن حتى يكسب المؤتمر الشمول والإحاطة بالقضايا المهمة التي سيناقشها.

ووفقاً للتصريح الصحفي فقد ناقش الاجتماع أزمة تجمع المهنيين الراهنة؛ واستمع لتقرير من لجنة رأب الصدع التي شكلها؛ وحثها على تكثيف الإتصالات خلال الأيام المقبلة لتوحيد التجمع وعودته مرة أخرى كرمز ثوري إلتفت حوله أفئدة الشعب السوداني وقدمته في طليعة قوى ثورة ديسمبر المجيدة.

و أشار التصريح إلى وقوف الاجتماع على ترتيبات اللقاء الذي سيعقد اليوم الاثنين مع السيد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ؛ في إطار التواصل المستمر مع سيادته؛و أوضح أن اللقاء سيناقش عدداً من القضايا السياسية والإقتصادية الراهنة والملحة؛ بغرض إتخاذ قرارات حولها تخاطب مطالب وآمال الشارع الذي ظل سنداً للسلطة المدنية وحامياً لها؛ وتعبر عن إرادته التي فرضها عبر ثورة ديسمبر المجيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *