الخرطوم : عين السودان

توقع الناطق باسم حركة العدل والمساواة عضو الوفد المفاوض عن مسار دارفور معتصم أحمد صالح توقيع اتفاق السلام النهائي قبل نهاية الشهر إذا سارت المفاوضات كما هو متوقع وحسب التقديرات الحالية، على “حد تعبيره”مع ووصول رؤساء التنظيمات المفاوضة والوفد الحكومي.
ويشير معتصم في تصريح إلى أن وجود بعض قيادات التنظيمات المفاوضة خارج جوبا إحدى الاشكاليات التي أدت لتأخير التوقيع.
وأضاف: بدأ بعضهم في الوصول، ومن المتوقع وصول الوفد الحكومي فهناك بعض القضايا سيتم حسمها بالتفاوض المباشر.

وقال: المفاوضات تدور بشكل أساسي حول الترتيبات الأمنية، وتم قطع شوط كبير، إلى جانب حصر النقاط الخلافية ومعالجة عدد كبير منها، متوقعا حسم القضايا خلال ٤٨ ساعة.

وحول القضايا القومية يقول معتصم أن أبرز عناوينها السلطة مشيرًا إلى تسليم رؤية التنظيمات المفاوضة بجوبا للحكومة السودانية الانتقالية وفي انتظار ردها.

وأضاف:هناك قضايا متبقية في مسار دارفور تتعلق بالأموال التي يجب أن توضع في صندوق السلام والتنمية في دارفور سنوياً، منوهًا إلى انتظار رد الحكومة على ما تم طرحه حول قيمة المبلغ بجانب البدائل التي طرحها مسار دارفور.

وأوضح معتصم أن هناك بعض القضايا مثل مسار كردفان مشيرًا إلى تقديم مقترحات بعقد مؤتمر عام لكل أهل كردفان لمناقشة القضايا المختلفة وتقديم توصيات بشأنها وتضمين التوصيات عند الإتفاق عليها في اتفاق السلام الشامل.

وتوقع معتصم الإتفاق كليا على القضايا المتفاوض حولها بما في ذلك القضايا العالقة خلال يومين أو ثلاث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *