الخرطوم: عين السودان

دعا تجمع المهنيين السودانيين المواطنين للخروج والمشاركة الفاعلة في مليونية 30 يونيو لإستكمال مهام الثورة منوهاً إلى ضرورة الإلتزام بالسلمية والضوابط الصحية الوقائية منعاً لإنتقال عدوى فيروس كورونا .

وأكد التجمع في بيان أصدره يوم أمس وقوفه في خندق واحد مع لجان المقاومة في الأحياء وتجمع أسر شهداء ثورة ديسمبر وغيرها من قوى الشعب الثورية الحية، داعياً الإستمرار في العمل الثوري السلمي المصادم من أجل تصحيح مسار الفترة الإنتقالية والدفع بالحكومة المدنية الإنتقالية من أجل إنجاز المهام الثورية العاجلة المتمثلة في :

● اضطلاع مجلس الوزراء المدني بملف السلام العادل المستدام وتحقيقه بالمخاطبة الجادة لجذور الأزمة السودانية الواحدة عبر مائدة واحدة دون تجزئة وتقسيم مع مشاركة أصحاب الحق والمصلحة من المتأثرين بالحرب والنازحين في المعسكرات.

● تقديم رموز النظام البائد ومرتكبي كافة الجرائم منذ 30 يونيو 1989 وحتى اليوم لمحاكمات عادلة وعلنية بشكل عاجل ودون تأجيل.

● استكمال هياكل السلطة الإنتقالية المدنية بتكوين المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين وتشكيل المفوضيات من قوى الثورة الحية المصادمة مع ضمان تمثيل النساء بالنسب المتفق عليها ومايعكس دورهن في التغيير .

● العمل العاجل على الإصلاح الإقتصادي بالقطع الكامل مع سياسات النظام البائد وروشتة البنك الدولي، وتبني سياسات ترعى الفقراء والكادحين وتدعم الإنتاج والمنتجين، وتصفية الإقتصاد الموازي وولاية وزارة المالية ومجلس الوزراء على كافة موارد الدولة، وخروج المؤسسات العسكرية والأمنية بشكل كامل من أي نشاط إستثماري.

● الإسراع في تصفية تمكين عناصر النظام البائد في جهاز الشرطة وإعادة هيكلة جهاز الشرطة بعقيدة جديدة أساسها خدمة المواطن وحماية أمنه وسلامته.

● العمل بشكل عاجل على إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية وتصفية كافة الميليشيات وبناء جيش وطني قومي واحد تحت إشراف كامل من مجلس الوزراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *