الخرطوم: عين السودان

أكد عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي إلتزامه بمتابعة قضايا وإحتياحات المواطنين المتمثلة في المشروعات التنموية والخدمية بمحلية النهود مع الجهات ذات الصلة بالمركز بالتنسيق مع وزارة ديوان الحكم الإتحادي وحكومة ولاية غرب كردفان .

وأشاد لدى مخاطبته أمس بقاعة بورصة النهود العالمية، ممثلي تنسيقية قوى إعلان الحرية والتغيير وتجمع المهنيين ولجان الخدمات والتغيير وأعيان وقيادات المحلية، أشاد بالدور الكبير الذي ظلت تضطلع به هذه الكيانات بالتنسيق مع محلية النهود من أجل خدمة قضايا المواطنين، كما أشاد بجهود الجيش الأبيض من الأطباء والكوادر المساعدة ودورهم المقدر تجاه إنسان المحلية.

وقدم عضو مجلس السيادة تنويراً حول مراحل وخطوات مباحثات السلام و التفاوض بجوبا، مشيراً إلى أن التوقيع النهائي على إتفاق السلام لن يتاخر كثيراً، وأشار كباشي إلى أن الدولة عازمة على مشاركة الجميع في عملية السلام وأنها ستدفع وتقدم أغلى الأثمان من أجله، وقال”سنعمل ونسعى لإلحاق عبدالواحد محمد نور وعبدالعزيز الحلو بعملية السلام حتى يتم الوصول إلى سلام شامل ومستدام يمهد الطريق للبناء والنهضة بالسودان” .

إلى ذلك اثنى وزير الحكم الإتحادي د. يوسف آدم الضي بالمبادرات البناءة التي قدمها ممثلوا الشرائح والقطاعات الحية بمحلية النهود لتعزيز وحدة مجتمعها، بإعتبارها مدخل للبناء وتحقيق معاني الثورة، مؤكداً حرصهم على مثل هذه الزيارات للوقوف على حقيقة الأوضاع والمشاكل وإيجاد الحلول لها.

من جانبه أكد والي غرب كردفان المكلف اللواء الركن عبدالله محمد عبدالله حرص حكومة الولاية على إيجاد الحل النهائي لقضايا التنمية والخدمات بمحلية النهود وإفتتاح نادي السلام .

إلى ذلك أكد ممثل تنسيقية قوى إعلان الحرية والتغيير ولجان الخدمات والتغيير وتجمع المهنيين بمحلية النهود ربيع أحمد بكري إلتزامهم بالعمل مع المحلية وحكومة الولاية من أجل معالجة القضايا المتصلة بمعاش الناس بالمنطقة والولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *