الخرطوم: عين السودان

ضبطت الشرطة الأمنية بولاية شمال دارفور خلال الـ 72ساعة الماضية عدد خمس سيارات ( شاحنتين و2 بوكس ودفار) تحمل أكثر من مائتي راكب بالتهريب كانت على وشك الدخول إلى مدينة الفاشر في مخالفة صريحة لقانون الطوارئ الصحية وقرار الإغلاق الشامل الذي أعلنته حكومة الولاية في وقت سابق .

وقال العميد شرطة عبد الإله علي أحمد مدير دائرة الجنايات ممثل مدير شرطة الولاية بشمال دارفور أن تلك السيارات لم تسلك الطريق الأسفلتي القومي بل إتخذت طرق ملتوية للوصول إلى الفاشر..

وكشف عبد الإله عن فتح بلاغات في مواجهة السائقين ومركباتهم توطئة لتقديمهم إلى المحكمة لمخالفتهم لقانون الطوارئ الصحية بالبلاد، مبيناً أن الركاب جميعهم قد تم نقلهم إلى مراكز الحجر الصحي لإجراء الفحص والتحوطات اللازمة.

وفي ذات الصعيد قال المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية د. سليمان آدم إدريس أن الوزارة تسلمت أمس حصتها من الدعم الإماراتي التي قدمتها للسودان مؤخراً والتي تمثلت في كميات مقدرة من المعينات الطبية للكوادر الصحية العاملة بمواقع العزل والحجر الصحي ولكافة مستشفيات الولاية.

وأكد دكتور إدريس في المنصة الإعلامية للوزارة اليوم حرص اللجنة العليا على تنفيذ كافة القرارات التي إتخذتها للتصدي لجائحة كورونا وعلى رأسها ضرورة الإستمرار في تنفيذ الحظر الشامل بين الولاية والولايات الاخرى وبين حاضرة الولاية والمحليات والإلتزام بإتباع الإرشادات الصحية مشيراً في ذلك إلى مخاطر الإنتشار المجتمعي للجائحة خاصة بعد ظهور حالات ايجابية في عدد أربع من محليات الولاية والذي وصفه إدريس بالمنحى الخطير.

إلى ذلك إستعرضت الدكتورة تقوى إدريس بريمة مدير إدارة الطوارئ والوبائيات بوزارة الصحة التقرير الوبائي منذ بداية الجائحة حتى يوم أمس الأول، موضحة انه تم تسجيل عدد 174 حالة إشتباه بفيروس كورونا منها 76 حالة إصابة مؤكدة و55 عينة سالبة، معلنة عن تسجيل حالات إصابة جديدة بالفيروس في محليات كتم والطينة وأم كدادة وسرف عمره، مع وجود حالة إشتباه مسجلة من كبكابية لم تظهر نتيجتها بعد، وأكدت خلو مراكز العزل أمس الأول من تسجيل أي حالة دخول جديدة إليها .

وفيما يتعلق بسير العمل في مجال التقصي حول حالات الوفيات الغامضة بالفاشر قال مدير إدارة الخدمات الصحية بمحلية الفاشر رئيس لجنة التقصي مالك إسحق حسن أن اللجنة تقصت حتى يوم امس حول عدد 190 حالة وفاة بالمحلية بلغ عدد الذكور البالغين منهم 124 متوفي وعدد النساء 65 وأن حالات الإشتباه من جملة تلك الحالات قد بلغت 71 حالة، حيث تمكن فريق التقصي من اخذ عينات لـ69 حالة، مبيناً أن نسبة الإصابة في أوساط الذكور بلغت 65% وفي الإناث 35%، فيما بلغت جملة نتائج العينات المستلمه 30 عينه منها 24 عينة موجبة و7 عينات سالبه، مشيراً إلى أن أكثر الوفيات من الذكور مابين عمر 51 حتى 91 سنة وأكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *