الخرطوم : عين السودان

لفتت اليها الانظار من خلال عزفها مع الفرقة الموسيقية ل(اغاني و اغاني)، عازفة الكمان سارة آدم عبدالله أبو من مواليد مدينة القضارف
،موظفه بأوركسترا الاذاعة القوميه ام درمان،مشاركتها في البرنامج هي الأولى.
تحدثت إليها خلال هذا الحوار لمعرفة مزيد من التفاصيل عن تجربتها الموسيقية.

بداية..متي ولجت لهذا المجال؟
في العام ٢٠٠١ بعد التحاقي بكلية الموسيقى و الدراما.

هل واجهتك صعوبات في بداياتك؟
نعم واجهت صعوبات من بعض أفراد الأسرة في بداية الدراسة لكن بمرور الزمن تفهموا حبي و ميولي لدراسة الموسيقى .

اختيارك لآلة الكمان؟
جاء اختياري لها من خلال متابعتي لبرنامج (نسايم الليل) و حبي لسماع الموسيقى عبر الإذاعة و أشرطة الكاسيت.

ما هي معايير الاختيار للانضمام للفرقة؟
يتم اختيار العازفين المميزين الذين يضيفون للبرنامج من قبل ادارة البرنامج حسب ماتراه مناسبا.

هل هناك معاناة مع الفنانين من حيث الانسجام مع الفرقة؟
ابدا..تميز الفرقة وتنفيذها يجبران كل فنان على الانسجام معها. و معروف البرامج التي تسجل في الاستوديوهات تاخذ زمنا من اجل اخراج الاغاني في احسن صورة.

أشهر الفنانين الذين عزفت معهم؟
فنان افريقيا الاول محمد وردي عليه رحمة الله في العام ٢٠٠٨م وتم اختياري عن طريق ابنه عبدالوهاب له التحيه والشكر لانه اتاح لي فرصة المشاركه والاستفاده من مدرسة وردي الفنية المتفردة.

هل سيقف الزواج حجر عثرة في مسيرتك الفنية؟
لن يقف عثره في مواصلتي للفن فمن اختاره شريكا لحياتي يتفهم مهنتي وانا بدوري ارتب طريقة المواصلة فيها.

ردة فعلك بعد تعليقات الاعجاب التي انهالت عليك بسبب المقطوعة التي قدمتيها في البرنامج؟
اندهشت لكمية التعليقات من المتابعين فوجدت أن السبب وراءها صديقتي العزيزة نجود عجب من حبها واحترامها لي اضافت فيديوهات مشاركتي بصفحتها ومدحتني كثيرا وعرفت الناس بي و صداقتي بها لها قيمة انسانيه عظيمة،

فلها مني جزيل الشكر وامنياتي لها بالتوفيق في مسيرتها الفنيه .و شكري لاستاذ السر قدور على ثقته واتاحته لي فرصة العزف في ختام الحلقة (عفو الخاطر) كنموذج و لا انسى فضل فرقة اغاني واغاني علي وترحيبهم بي ودعمهم وصوت شكر يوصل مني لزميلنا المبدع عازف الكمان اسامة أحمد المبارك الانسان الخلوق الذي يحب الخير لكل الناس اصر علي أن اشتغل صولو (عزف منفرد) ووزع الفرصة على كل العازفين و هذا يدل على ادبه واحساسه العالي،
كذلك لايفوتني شكر من كان له الفضل وراء ظهوري عازف الكمان والمحاسب بقناة النيل الازرق عصام آدم
ربنا يجزيه كل خير .

مواقف محرجة تعرضت لها في الحفلات؟
لم اتعرض لمواقف محرجه بل اغلب المواقف جميله من النساء عندما اعزف ببشرن بفرح شديد ويسلمن فأوقف العزف وامد ايدي اسلم وارجع اشتغل احتراما لهن والاطفال يقفون أمامي يتفرجون باستغراب ويسألوا من اسم اﻵلة التي اعزف عليها.

مع من تمنيت أن تعزفي؟
اتمنى ان يستمر عزفي مع كل صاحب صوت شجي .

اخيرا..؟
شكري لقناة النيل الازرق والفريق العامل ببرنامج (اغاني واغاني) لحفاوة الترحيب و شكرا للإنسان المعطون بحب وردي معتصم سورتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *