الخرطوم : عين السودان

اوضح وزير الطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم، عن حقيقة ما حدث في محطة كهرباء منطقة ألتي، من نقل الشركة لمحول زائد عن حاجة المنطقة، كانت لجان المقاومة بالمنطقة قد قالت أن تمت محاولة سرقته من قبل مجموعة تتبع للنظام البائد، جاء ذلك عبر رسالة قال فيها أهلي مواطني مدينة التي العريقة أحييكم تحية الثورة و التغيير و كل ما حملته ثورة ديسمبر المجيدة من معنى و شعار إنساني جميل .. حرية، سلام و عدالة.. و الثورة خيار الشعب .

إن ما حدث اليوم في محطة الكهرباء، لهو أمرُ يحتاج منا توضيحاً انتم احق و اولى به و نعتذر عن عدم ابلاغكم سلفا من قبل عاملينا بالشركة السودانية لتوزيع الكهرباء يوجد بمحطتكم في ألتي محول كهربائي غير مستخدم منذ سنين و زائد عن حوجة مدينتكم.

و من أجل عدالة التوزيع رأينا ان ننقله ليخدم عدداً اخر من القرى المجاورة لكم بالجزيرة، وان الذين أتو اليوم لنقله هم يتبعون لاحدي شركات الوزارة ، فهم ليسوا مخربين و لا سارقين و نأسف للاشتباه الذي حدث، و ان اخذنا هذا المحول فهذا لن يؤثر عليكم و لن ينقص من حقكم في الحصول علي خدمة الكهرباء و لن نتردد ابدا في اجابة اي طلب منكم لتحسين خدمة الكهرباء لديكم،مرة أخرى فان هذا المحول الكهربائي زائد عن حاجتكم و غير مستخدم، و لكم مني كل المودة و الاحترام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *