الخرطوم: عين السودان

كشف المهندس عماد الدين محمود جمعة مدير الهندسة والصيانة بشركة مصفاة الأبيض المحدودة أن المصفاة جاهزة للعمل من حيث المعدات والتشغيل ويمكنها أن تحل مشكلة شح الوقود في الولايات الغربية إلا أنها متوقفة عن العمل نتيجة لعدم وجود خام البترول الذي ياتي من حقول هجليج .

وقال  أن المصفاة هي الآن جاهزة من حيث المعدات والتشغيل وعزى عدم توفر الخام بعد إنفصال الجنوب والمشاكل والأعطال المتكررة بحقول هجليج والخط الناقل، وأشار إلى أن المصفاة يمكن أن تحل ضائقة الوقود لولايات الغرب لو تم التشغيل بالسعة الكاملة .

وحيا جهود المهندسين والكوادر العاملة الوطنية التي ساهمت في تشغيل وإصلاح كل الأعطال رغم الحظر المفروض على السودان في النظام البائد، وأكد أن المرحلة القادمة تحتاج فيها المصفاة للتوسعة ومراجعة حقول البترول لتساهم المصفاة في توفير كميات كبيرة من المواد البترولية وخلق فرص للعمالة وهذا ينعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي بالبلاد.

وتناول المهندس عماد الدين عثمان محمود رئيس قسم السلامة بمصفاة الأبيض الجهود التي قامت بها المصفاة في دعمها ومشاركتها للمجتمع بمدينة الأبيض في إطار المسؤولية الاجتماعية بجانب تنفيذ بعض المشروعات بالقرى المجاورة للمصفاة.

وقال إن المصفاة تحتاج لتوسعة بعد الإهمال الكبير الذي أثر على العمل والتوقف المتكرر، مشيراً إلى أن هنالك إجراءات عالمية متبعة في المصفاة لسلامة الفرد والمنشآت.

و أبان أن إدارة المصفاة وضعت خطة متكاملة للتوعية بفايروس كورونا شملت تعقيم كامل للمؤسسة وتوزيع المعقمات والكمامات ، وأعرب عن أمله أن تولي الحكومة أهمية لتطوير مصفاة الأبيض حتى تحقق الإنتاجية المطلوبة وتساهم في دفع عجلة الإنتاج والتنمية بالبلاد .

وقال عماد إن المصفاة واحدة من المنشآت النفطية في غرب السودان صممت بطاقة إنتاجية عشر ألف برميل يومياً وتضاعفت الإنتاجية إلى 15 ألف برميل يومياً وتقوم بتكرير الخام الوراد إلى أربعة مشتقات بترولية هي النافتا والكروسين والجازولين والفيرنس بجانب منتج الديزل وتغطي إحتياجات المحطات الكهربائية بكل من ولايات دارفور وغرب كردفان وجنوب كردفان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *