لجنة الأمن بالخرطوم: قرارت إضافية لمنع خروقات حظر التجوال الصحي

الخرطوم: عين السودان

كشف اللواء عمر عبد الماجد الناطق الرسمي باسم الشرطة عن إتخاذ قرارات إضافية لمنع خروقات حظر التجوال الصحي في إطار مكافحة جائحة كرونا أهمها زيادة الإرتكازات التأمينية على مستوى العاصمة والتشدد في تنفيذ الإجراءات الصادرة عن اللجنة العليا للطوارئ الصحية .

وأوضح أن لجنة أمن ولاية الخرطوم قررت نشر أكثر من 200 إرتكاز في مناطق منتشرة بالولاية تضم أكثر من 1365 من رجال الشرطة على ثلاث خدمات يشرف عليهم أكثر من 200 ضابط طوال فترة الحظر .

وأبان عبدالماجد عن توزيع ضباط برتب اللواء على القطاعات للإشراف المباشر على كل الإرتكازات وسلامة الأداء فيها وشدد على التعامل بحزم مع العربات التي لا تملك تراخيص .

وأوضح عبدالماجد في حديثه عبر المنصة الإعلامية الخاصة بجائحة كورونا بالخرطوم مساء الجمعة أن الشرطة ستطبق قرارات اللجنة العليا للطوارئ الصحية ووزارة الصحة والجهات الصحية وتسخر كافة الإمكانيات البشرية والمادية واللوجستية لمحاربة جائحة كرونا التي تتنامى يوماً بعد يوم.

وأشار إلى ممارسة بعض المواطنين لحياتهم بالصورة الطبيعية والذي يشكل خطراً وتهديداً للسلامة العامة كما يشكل خرقاً للقوانين واللوائح مشيراً إلى أن هناك بعض التفلتات خارج إطار غرض الإستثناء وقضاء الحوائج ويصل إلى مرحلة الإستهتار والإستخفاف بالحالة الراهنة من خلال اللجوء إلى طرق للتحايل على الإجراءات .

وأضاف الناطق الرسمي بإسم الشرطة عن تلقي بعض البلاغات عن تجمعات لمواطنين وحشود في بعض المناطق ضمن السلوكيات الإجتماعية المعتادة مبيناً أن في ذلك تعريض البلاد للمخاطر .

وكشف عبدالماجد عن تنظيم حملة لإغلاق سوق بحري بقيادة مدير شرطة ولاية الخرطوم وشدد على عدم السماح بممارسة أي نشاط في الأسواق الكبيرة سوى الأماكن الصغيرة المتعلقة بإحتياجات المواطنين الأساسية وتحت إشراف الجهات المختصة .

ولفت إلى أن الإجراءات الشرطية تصب في مصلحة الناس وإن غلب عليها تقييد حرية الحركة منوهاً إلى أن الوضع الصحي الراهن وصل مرحلة الخطر حسب ما بينته الأجهزة الصحية المختصة.

ونفى الناطق الرسمي بوجود عمل ممنهج من الشرطة تجاه أي شريحة من شرائح المجتمع مضيفاً أن الشرطة جزء أصيل من فصائل الشعب وهو قطاع مهني ومجتمعي وبالتالي أي محاولات للشيطنة هو رهان خاسر.

وتقدم اللواء عمر عبدالماجد بالإعتذار لأي شخص تم التعدي عليه في أي منطقة من مناطق الارتكاز وناشد المواطنين بالإلتزام الصارم مع كل التوجيهات الصادرة من الجهات المسؤولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 10 =