الخرطوم : عين السودان

والقادم هو.

البرهان في خطابه الشهير قبل اسبوع. يقول انه سوف يفعل شيئاً

وحمدوك في حديث شهير قبل يومين. يقول انه

يستقيل إذا استمرت المظاهرات واستمر سوء الأحوال

والضباط يقولون للبرهان قبل أيام حديثا هو انه.

إذا هبطت القوات الدولية السودان فأنت لا تستطيع أن تأمر ولا حتى سائق سيارتك..

وأقوال وأفعال مزدحمة اليومين الماضيين.. كلها حروف في جملة واحدة تقول: (السودان يتحول إلى ما بعد قحت.)

والأحاديث المعلنة تحتها أحاديث غير معلنة.

البرهان يحل الحكومة الحالية قبل العاشر من مايو. (موعد هبوط القوات الدولية.)

. أو …

حمدوك يرسل خطاباً للأمم المتحدة يسحب فيه طلبه لقوات دولية.

أو …

حكومة جديدة تبدأ عملها بالخطاب هذا..

والأحاديث التي لا تعلن تفاصيلها تقول ان

البرهان .. إن هو طرد حكومة قحت. كلها .. واجهته متاعب مع العالم الذي لا يعترف بحكومات عسكرية صرفة. لهذا فالبرهان سيحتفظ ببعض قادة قحت..

أو حكومة مدنية يحرسها المجلس العسكري..

وجهات تشعر بالتغيير القادم. إلى درجة تعرض مرشحيها.. والإسم الذي يقفز الآن. هو الدقير..

والإسم الذي يتراجع هو حميدتي

وجهة قوية تذم عيونها وهي تنظر إلى حميدتي الآن..

والبرهان / حتى يرضيها دون أن يغضب حميدتي / يجعل حميدتي نائباً للرئيس القادم

والأخبار الأولى المسموعة. تغطي أخباراً ثانية غير مسموعة

وهذه بدورها تغطي تحتها أخباراً صامتة تماماً

ومن الأخيرة أن قوافل العربات العسكرية بين الأبيض والخرطوم تصبح جملة يطلقها البرهان.. لمنع تجاذب جهات ثلاث..(البرهان ينهر.)

والطبقة الرابعة من الأرض السياسية بعض مافيها هو

الشيوعيون يقررون أن يلبدوا قليلاً.. بعد أن أصبحت القطة علي سطح صفيح ساخن.

والجملة هذه يفهمها. من يقرأون أدب الستينات..

وقحت.. تطرد القراي.. لتنفيس الضغط الشعبي.

وفي الأيام القادمة قحت تطرد شخصية أخرى للتنفيس ذاته. (هذا إن لم يسبقها البرهان بتنفيس كل شئ)

ومن التنفيس.. قحت التي تطلق حظر التجول.. تجعل جهات الأمن تتراخى في التنفيذ ..

تتراخى لأن الناس الآن قنبلة لا تحتمل اللمس..

والطبقة الخامسة تحت الأرض السياسية.. مافيها هو أن.

خمس جهات تلتقي. تحت ليل الأول من رمضان لتشكيل حكومة جديدة بمباركة دولة عربية.. ثرية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *