الخرطوم : عين السودان

شمس الدين الطيب بضرورة السعي لاجل كشف الخيوط والشبكات المتورطة في هذا العمل.

كشف القيادي السابق بنادي المريخ، شمس الدين الطيب، عن التفاصيل التي أدّت إلى اختفاء نسخٍ أصلية لمخالصات الأجانب.

وقال شمس الدين الطيب، في تصريحٍ لـ”باج نيوز”، إنّ ما جرى بشأن مخالصة اللاعب التوغولي دونو كوكو لم تكن المرة الأولى، لفقدانه عديد من المخالصات التي تمّ مع عددٍ من اللاعبين ما كلّف النادي مبالغ طائلة.

وأوضح الطيب أنّ الأمانة العامة هي المسؤولة عن ما يحدث لجهة أنّها منظومة عمل إداري يتبع لها بصورةٍ مباشرة المكتب التنفيذي والموظفين.

وكشف عضو المجلس المستقيل النقاب عن نقطة جوهرية وهي أنّ الرابط بين اللاعبين الأجانب الذين يشتكون المريخ بطرقٍ ملتوية هو شخصٌ واحد في كل الحالات السابقة وهو مقرّر لجنة أوضاع اللاعبين أبوبكر مصطفى، حيث يتمّ مطالبتنا بالجلوس معه وتسليمه المبالغ المالية وإكمال التسوية معه.

وعاد شمس الدين الطيب بذاكرته إلى الوراء وقال إنّ المكتب التنفيذي تمّ اختراقه في عهد لجنة التسيير حيث دخل مجموعة من المشجعين وغيرهم وتمّ استلام المكتب لحوالي”10″ أيامٍ رغم وجود مستنداتٍ مهمة بداخله آنذاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *