الخرطوم: عين السودان

ثمن بروفيسور كمال عيسى الخبير الاقتصادي جهود الحكومة الانتقالية لتفعيل دور القطاع الخاص الوطني بإشراكه فى صنع السياسات الاقتصاية من خلال تمثيله فى كافة اللجان الوزارية لتمكينه من لعب دور أكبر فى دفع مسيرة التنمية الاقتصادية بالبلاد .

وأشار عيسى إلى حزمة من المشاكل والتحديات التي تواجه القطاع الخاص السوداني فى ظل الظروف الصحية والاقتصادية الضاغطة التي تشهدها البلاد خاصة فى مجالات الاستثمار والصادرات والاستيراد والنقل والموانئ مما أدى إلى تكدس الحاويات بميناء بورتسودان والذي أثر بدوره سلباً على الواردات وصادرات البلاد للأسواق الخارجية بجانب تأثيره على حركة التجارة بالبلاد بصورة عامة . ودعا إلى تضافر جهود الدولة والمجتمع لتذليل هذه العقبات لتحقيق النهضة الاقتصادية بخلق بيئة صالحة لأداء الأعمال مع تفعيل قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص لأهميته فى دعم وإنجاح المشاريع التنموية الاستراتيجية المشتركة والمتمثلة فى مجموعة من المشاريع التي تهدف إلى خلق بيئة جاذبة وملائمة للنهوض بالاقتصاد القومي للبلاد من خلال تسريع ودعم العملية الانتاجية فى القطاعات الحيوية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *