الخرطوم : عين السودان

دافعت الإعلامية والمذيعة بقناة سودانية 24 آلاء المبارك بـ (لوشي) عن اتهامها والإساءة إلى اخلاقها في نشر تسجيل صوتي متداول بمواقع التواصل الاجتماعي يشير البعض إلى أن الاصوات الظاهرة فيه أحدهما صوتها. وقالت لوشي عبر صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): (دقيقة دقيقة دقيقة شنو كمية التخلف والغباء دا؟. صوتي البتقولو مزعج وبضرسكم دا ما حفظتوه؟. يا أخوانا قبل ما تمسوا شرف زول راجعوا روحكم مرة واتنين). وأضافت: (قال تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا) [ الأحزاب : 58 ]. المعنيّون بالوعيد في هذه الآية هم الذين يستطيلون في أعراض المسلمين ظلماً وعدواناً (أي ينسبون إليهم ما هم برآء منه لم يعملوه و لم يفعلوه فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً. و هذا هو البَهت الكبير: أن يحكيَ أو ينقل عن المؤمنين والمؤمنات ما لم يفعلوه على سبيل العيب والتنقص لهم) كما قال ابن كثيرٍ في تفسيره. و قال جلّ و علا: ( إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَ الآخِرَةِ وَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) [ النور : 23 ]. وياريت نوعى إنه الحياة الشخصية بتاعة اَي شخص سواء معروف وطارح نفسه للعامة أو لا، دي تعتبر سلوكيات (خاصة) إحنا ما نتدخل فيها، وإذا كان الزميل (….) غلط ربنا يستر عليه ويهديه وكل الناس بتغلط. وإذا كان في اغتيال لشخصيته بغرض تشويه السمعة أكيد ربنا حينصره ولو بعد حين). وقالت لوشي: (الحاجة الشينة ماحبابها وما افتكر أنه أنا آلاء المبارك في يوم من الأيام ممكن أخلي سمعتي على الملأ بهذا السوء).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *