الخرطوم : عين السودان

كشف الرئيس السابق لشعبة مصدري الحبوب الزيتية محمد عباس الحسين أن السودان صدر أكثر من (200) ألف طن من الحبوب الزيتية خلال الفترة الماضية، وقال لـ(آخر لحظة) إن الإنتاج يتراوح بين مليون إلى مليون ونصف المليون طن، ووصف الاستهلاك بالكبير، قال إن أسعار الفول عالية جداً، مبيناً أن سعر الطن المحلي بلغ (100) ألف جنيه وتوقع مزيداً من الارتفاع، ما يؤثر في صناعة الزيوت، وارجع ارتفاع أسعار الزيوت إلى أن كل الكميات التي تم إنتاجها في هذا الموسم صدرت، واعتبر وقف الصادر سلاحاً ذا حدين، إما أن يصدر لتوفير عملة صعبة ويرتفع سعر الزيت محلياً، أو أن يتم وقف الصادر وهذا من الممكن أن يخفض أسعار الزيوت المحلية لكنه يؤثر على المشترين، على رأسهم الصين، مبيناً أنهم سيبحثون عن أسواق مثل نيجيريا والسنغال، وأشار إلى أن أغلب الزيوت في السودان منتجة من الفول، وقال إن حجم الصادر إلى الصين يتراوح بين (150 – 200) ألف طن، وأشار إلى أنه يتم تصدير كميات قليلة إلى أوربا وقال إن الصين لا تشترط خلو الفول من مادة الافلاتكسين، باعتبار أنها تستخدمه في صناعة الزيوت، وأشار إلى المشاكل التي تواجه المعاصر، على رأسها قلة الخام، وأبان أن السودان في السابق كان يعتمد على زيت بذرة القطن لكنه قال بعد تدهور مشروع الجزيرة قل إنتاج البذرة وأصبح الاعتماد على الفول وزهرة الشمس، وأشار إلى غياب الإحصاءات حول الكميات المنتجة والمستهلكة وقال إن الأرقام حولها تقريبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *