الخرطوم: عين السودان

دخلت قوة مسلحة  من الجيش مركز الإدارة العامة للدراسات و نظم المعلومات التابعة لوزارة الري والموارد المائية بضاحية سوبا وطلبت من العاملين فيها عدم الدخول لمزاولة أعمالهم

ووفقاً لمدير المركز المهندس عبد الرحمن صغيرون فقد كانت قوة تتبع للمساحة العسكرية بقيادة (لواء وعقيد ونقيب) هي التي وصلت لمبنى الإدارة بتاريخ السابع من يناير واستلمت إدارة المعلومات، دون إخطار مسبق لوزير الري أو وكيل الوزارة

وأشار إلى أن قائد القوة أبلغه بأن الخطوة تجيء بتكليف من مجلس السيادة مع السماح للعاملين بالاستمرار في أداء مھامھم، إلا أن الأمر، تطور بحلول 23 مارس، حيث وضعت المساحة العسكرية يدها بشكل كامل على المركز ومنعت العاملين من الدخول ومزاولة أعمالهم.

وبرر صغيرون صمت الوزارة خلال الثلاثة أشھر الماضية للظروف الحرجة التي تمر بھا البلاد، حيث حاول وزير الري والموارد المائية بروفيسور ياسر عباس حل المشكلة عبر الاتصال بالجھات المعنية بمجلس الوزراء، واعتبر صغيرون أن الحادثة تجاوز غير مسبوق باعتبارها وحدة مدنية، تتبع للري.

في وقت وقف وزير الري ياسر عباس نهاية الأسبوع الماضي، على الأمر ميدانياً وزار المركز، والتقى بالضابط المناوب، وأبلغه رفضه للخطوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *