الخرطوم: عين السودان

أكد المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بولاية الخرطوم وقوفه مع وزارة الصحة لمجابهة جائحة كورنا وذلك من خلال المهنية العالية في التخلص من النفابات الطيبة خاصة النفايات الطبية المتعلقة بمرضى و مشتبهي فيروس كورونا بعنابر العزل .

وأكد الدكتور بشرى حامد أحمد الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة بولاية الخرطوم أن المجلس نجح في عملية التخلص من النفايات الطبية الخطرة الخاصة بكورونا مشيراً إلى أن هذا النجاح لعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة وسلامة المواطن .

وأضاف بشرى أن مسألة التخلص من النفايات الطبية الخاصة بعنابر العزل لمشتبهي فيروص كورونا تعد من أخطر النفايات الطبية التي يتعامل معها المجلس مع وزارة الصحة مشيراً إلى أنها تحتاج لدقة ومهارة ومهنية عالية في التخلص موضحاً أن النقل والتخلص من النفايات يتم عبر آليات مخصصة يتم تعقيمها بعد كل نقلة كما أن المجلس وفر السلامة الكاملة للعامل الناقل لتلك النفايات داخل وخارج عنابر العزل ويتم التخلص منها عبر المحارق الطبية الموجودة بالولاية.

وأوضح بشرى أن المجلس كون غرفة طواريء للتخلص من النفايات الطبية الخاصة بكورونا مؤكداً خطورة النفايات الطبية على مستوى العالم مشيراً إلى أن الكثير من الدول فشلت في مسألة التخلص من النقايات الطبية الخطرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *