الخرطوم: عين السودان

أعلن دكتور فيصل آدم أحمد مدير اللجنة الفنية لمجابهة مرض كورونا بولاية شرق دارفور أن مهام اللجنة الفنية التي تتركز على ثلاثة محاور ، مقسمة على ثلاث لجان ممثلة في اللجنة الطبية ومهمتها تجهيز غرف العزل وتوفيرالكوادر الطبية والتعامل مع الحالات المشتبه فيها واللجنة الثانية مهمتها متابعة مناطق العبور والتي هي الحدود مع غرب كردفان وجنوب دارفور وشمال دارفور ومدخل جنوب السودان إضافة إلى توفير الكاشف الحراري في مناطق العبور للكشف عن الحالات التي يمكن الاشتباه فيها ويتم تحويلها إلى الحجر الصحي واللجنة الثالثة مهمتها التوعية الصحية وتثقيف وتحريك المجتمع .

جاء ذلك لدى ترؤسه أمس اجتماعاً ضم مدير الرعاية الصحية الأساسية ومدير الطواري ومدير مستشفى الضعين والأطباء الاختصاصين والمنظمات والشركاء العاملين في المجال الصحي بالولاية .

وأوضح رئيس اللجنة الفنية أن اللجان قامت بزيارة لموقع الحجر الصحي الذي تم اختياره بمقر رئاسة اليوناميد بشرق دارفور سابقاً مبيناً أن اللجنة الفنية بذلت دوراً كبيراً في المهام التي أوكلت إليها للاستعداد والمكافحة لمرض كورونا بالولاية ، واهتمت اللجنة بوضع الخطط والقرارات الادارية لمكافحة هذا المرض الخطير.

وأبان دكتور فيصل أن ولاية شرق دارفور بحمد الله آمنة لا توجد بها حالة اشتباه حتى الآن مشيداً بدورالعاملين والتعاون الكبير للاستعدادات الوقائية المبكرة والكاملة لإجراء التحوطات اللازمة ، ودعا الجميع الى التعاون والالتزام بالإرشادات حتى تخرج الولاية من هذا الوباء الفتاك الذي أقلق العالم أجمع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *