الخرطوم : عين السودان

اكد المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء ان ميزانية العام المالي 2020-2021 مجازة من قبل المجلس التشريعي ممثلا في مجلس الوزراء والمجلس السيادي مما يعني ان الحكومة لن تتاثر بعدم انعقاد المؤتمر الاقتصادي الذي اجل بسبب جائحة الكرونا.

وقال دكتور آدم بريمة الحريكة مستشار السيد رئيس الوزراء للشئوون الاقتصادية في تصريح لوكالة السودان للانباء ان تركيز المؤتمر الاقتصادي لن يكون على الميزانية وانما النقاش في المؤتمر الاقتصادي سينصب على السياسات التي تطبقها الحكومة تنفيذاً لهذه الميزانية المجازة.

وقد بدا جدال يدور حول امكانية تاثرالميزانية بتاجيل المؤتمر الاقتصادي والذي كان سيناقش السياسات العامة ويقدم مقترحات تسير عليها الحكومة وبالتالي يعطي اشارة خضراء للحكومة بالاستمراربعد الربع الاول الذي ينتهي في مارس، وانه بتاجيل هذا المؤتمر بسبب جائحة كرونا ستتاثر الميزانية.

الا ان مستشاررئيس الوزراء والخبير الاقتصادي، د.الحريكة اكد لسونا ” الميزانية مجازة ويمكن للحكومة الاستمرار فيها لكن الحوار سيتواصب مع قحت،الا انه لا يعني توقف الميزانية والسياسات” المصاحبة، واضاف ان امام الحكومة خيارات متعددة في تنفيذ الميزانية المجازة.

واكد د.الحريكة، رئيس قسم السياسة الاقتصادية الكلية، المفوضية الاقتصادية لأفريقيا بالأمم المتحدة ( سابقا)،ان الحوار في المؤتمرلا يتناول الميزانية، انما يركز على السياسات.

وكانت الحكومة الانتقالية اجازت ميزانية عام 2020 في ديسمبر 2019 وشملت رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 100 بالمئة وتوفير فرص عمل للشباب والخريجين لتقليص معدلات البطالة بالبلاد.

وحينها اعلن وزير المالية،إبراهيم البدوي، ان الموازنة تقترح رفعا تدريجيا لدعم المحروقات، فيما تبقي الدعم على القمح وغاز المنازل مما احدث جدالا واسعا واعتراضا من قوى الحرية والتغيير جرى بعدها الاتفاق على مناقشة سياسات تنفيذ الميزانية في مؤتمراقتصادي جامع تسبقه وتنعقد بالتوازي معه مجموعة من الحوارات المجتمعية الواسعة والشاملة للخروج برؤي كلية شاملة تكون هادية للحكومة في تنفيذ هذه الساسات وتضع الاطر الهادية لمستقبل الاقتصاد السوداني.

واكد دكتورالحريكة انه يتوقع انعقاد المؤتمر الاقتصادي قبيل انعقاد مؤتمر اصدقاء السودان في يونيو القادم وان كليهما مرتبط بانجلاء الجائحة الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *