الخرطوم : عين السودان

بحثت السيدة أسماء محمد عبدالله، وزيرة الخارجية، اليوم بمكتبها مع السيد أدريان نورفولك القائم بالأعمال الكندي مستوى العلاقات والتعاون بين السودان وكندا والتطور الذي طرأ في العلاقات بعد إعلان السكرتير البرلماني لوزير الخارجية الكندي الذي زار السودان في يناير الماضي ترفيع التمثيل الدبلوماسي بين السودان وكندا.
وتطرق الجانبان كذلك لإمكانية استئناف التعاون التنموي الكندي للسودان والعمل على استقطاب القطاع الخاص للسوق السوداني، خاصة في مجالات التعدين والزراعة، بالنظر لامكانية أن يصبح السودان مركزاً إقتصادياً مهماً في قارة إفريقيا في المستقبل القريب. كما ناقش الجانبان إمكانية توفير الدعم في المحافل الدولية والإقليمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *