الخرطوم : عين السودان

ناشد السودان كلاً من مصر وأثيوبيا للعودة للمفاوضات بشأن سد النهضة للوصول للاتفاق المرضي، وكرر دعوته لهما بالابتعاد عن كل ما من شأنه التأثير سلباً على عملية التفاوض.
وأصدرت وزارة الخارجية بياناً اليوم وضحت فيه للرأي العام ما جرى في إجتماع الدورة (153) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الذي انعقد في 4 مارس 2020م بالقاهرة .
وأكد البيان أن السودان سيظل حريصاً على إنجاح مفاوضات سد النهضة بما يصب في مصالح الدول الثلاث.
وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان :
تودّ وزارة الخارجية أن توضح للرأي العام أن ماجرى في اجتماع الدورة (153) لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري الذي انعقد في 4 مارس 2020م بالقاهرة مايلي:
أولاً، أبدى السودان تحفظه على مشروع القرار الخاص بسد النهضة الذي أدرجته جمهورية مصر العربية في أعمال المجلس الوزاري نظراً لعدم التشاور مع حكومة السودان بشأنه وقبل إيداعه أعمال المجلس. ثانياً، لكون مشروع القرار لا يخدم روح الحوار والتفاوض الجاري برعاية الولايات المتحدة والبنك الدولي بواشنطن للوصول لاتفاقٍ بين الدول الثلاث جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان وجمهورية إثيوبيا الفيدرالية حول عملية الملء والتشغيل للسد.
هذا، وقد تقدم السودان بمقترح لتعديل نص مشروع القرار بما يتوافق مع هدف تشجيع الأطراف على مواصلة الحوار والإبتعاد عن كل ما من شأنه تصعيد الخلاف والإستقطاب الذي لايخدم الهدف المنشود في الاتفاق على خارطة طريقٍ تخدم المصالح المائية للدول الثلاث وتؤمن لها متطلبات التنمية المستدامة. ولكن جمهورية مصر العربية رفضت إدخال أي تعديلٍ على نص مشروع القرار الأمر الذي دفع السودان لإبداء تحفظه.
وإذ يناشد السودان كلاً من مصر وإثيوبيا للعودة للمفاوضات للوصول للاتفاق المرضي، يكرر دعوته لهما بالابتعاد عن كل ما من شأنه التأثير سلباً على عملية التفاوض.
هذا وسيظل السودان حريصاً على إنجاح مفاوضات سد النهضة بما يصب في مصالح الدول الثلاث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *