الخرطوم : عين السودان

بدأت تصل إلى ميناء بورتسودان حالياً (25) الف طن من الدقيق، قامت باستيرادها شركة نور الغفران التجارية بالتنسيق مع المخزون الاستراتيجي وبتمويل من بنك النيلين، وذلك لسد حوجة البلاد الماسة حالياً للدقيق في ظل أزمة الخبز الطاحنة التي تمر بها البلاد.

وقال رجل الأعمال السودانيّ أنس محمد إبراهيم صاحب شركة نور الغفران في تصريح (لسونا) إن كميات الدقيق بدأت فعّلاً الوصول إلى بورتسودان، حيث وصلت الباخرة الأولى محملة بكمية (6,500) طن، وستصل الثانية خلال هذا الأسبوع وهي تحمل ستة الف طن، فيما ستكتمل وصول باقي الكمية والبالغة (12,500) طن في منتصف إبريل المقبل، وذلك اسهاماً من القطاع الخاص في حل الأزمة الحالية للخبز ولحين حصاد محصول القمح المحلي.

وأشاد رجل الأعمال انس بدور بنك النيلين رئاسة الخرطوم ممثلاً في مديرها العام الأستاذة سهير إبراهيم احمد وبفرع البنك في ابوظبي لتخصيص الموارد لاستيراد الدقيق مع شركة نور الغفران لسد الحوجة، خاصة وان تمويل هذه العملية من الخارج في ابوظبي ولم تساهم بتاتاً في ارتفاع سعر الدولار بالسوق الموازي.

ووعد رجل الأعمال السودانيّ انس باستكمال استيراد الكمية من الدقيق إلى مائة الف طن مع المخزون الإستراتيجي مثمناً في هذا الصدد دور مدير إدارة المخزون الإستراتيجي بالبنك الزراعي السيد محمد على مساعد، طالباً من وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي رفع كمية الاستثناء من (25) الف طن إلى مائة ألف طن حسب عقد الشركة مع المخزون الاستراتيجي وبطريقة الدفع المؤجل (180يوماً) دون المساس بسعر ووفرة الدولار حالياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *