الخرطوم :عين السودان

أشاد الدكتور إيهاب التوم مدير عام وزارة الصحة بولاية الجزيرة بالادوار التي ظلت تضطلع بها لجان المقاومة بولاية الجزيرة تجاه الإهتمام بقضايا وهموم المواطن ، جاء ذلك خلال مشاركته بمحطة السكة حديد بمدني في وداع قافلة السلم الإجتماعي المتجه لمعسكر كريندق بولاية غرب دارفور عبر القطار الذي إنطلق من الخرطوم بحضور عدد من أعضاء قوى إعلان الحرية والتغيير ولجان المقاومة بولاية الجزيرة .

وأشار التوم إلى أن القافلة تم دعمها من وزارة الصحة وبعض الجهات الخيرية دعما لأهالي دارفور ، داعيا لوقف الحرب والاقتتال الذي تشهده دارفور بين كل فينة وأخرى وأكد أن هنالك عدد من لجان المقامة بالولاية ستغادر ضمن القافلة دعم ومؤازرة أهل الجنينة بغرب بدارفور.

من جانبه أعلن الأستاذ طه عواض مشرف لجان المقاومة السودانية بولاية الجزيرة أن القافلة تحتوي على محاليل طبية ومساهمات مالية تبرعت بها عدة جهات بشراكة مع لجان مقاومة ولاية الجزيرة .. فيما أبانت د. مروة حسن عضو لجان المقاومة بولاية الجزيرة أن المساهمات تأتي تضامنا مع أبناء الشعب وتخفيفا للضرر الذي لحق بأهالي المعسكر في الآونة الأخيرة ،وأضافت أن القافلة تحوي مساهمات صحية وأزياء لطلاب المدارس مشيرة إلى أن لجان المقامة تشارك المواطن السوداني عسره قبل يسره وكرهه قبل فرحه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *