العدل و المساواة تبحث مع الوفد الإماراتي بجوبا قضايا السلام

الخرطوم: عين السودان

بحثت حركة العدل و المساواة إحدى حركات الكفاح المسلح السودانية برئاسة د. جبريل ابراهيم محمد ووفد دولة الإمارات العربية في منبر جوبا للسلام بحث قضايا السلام والإستقرار في السودان و بالمنطقة.

و أوضح معتصم أحمد صالح الناطق الرسمي باسم العدل والمساواة في تصريح (صحفي) أن اللقاء كان صريحاً وشفافاً، وأشار إلى أن اللقاء تناول قضايا السلام والإستقرار في السودان و المنطقة عموماً، و ضرورة التعجيل بإنجاز إتفاق السلام، بجانب العلاقات التاريخية بين السودان و دولة الإمارات العربية المتحدة و سبل تطويرها لصالح البلدين.

و قال معتصم أن حركة العدل والمساواة السودانية تمتدح جهود دولة الإمارات بدعمها لمنبر التفاوض في جوبا، و دعوتها كل الأشقاء في دول الخليج و دول الجوار الإقليمي و الدولي إلى المساهمة بفاعلية في مقابلة استحقاقات تنفيذ إتفاق السلام الوشيك، و المتمثلة في تكاليف إعادة النازحين و اللاجئين طوعاً إلى مواطنهم الأصلية بعد توفير الخدمات الأساسية، وإعادة إعمار البلاد، و دعم عمليات دمج و تسريح قوات حركات الكفاح المسلح، و إنشاء صندوق لدعم أسر الشهداء.

وأضاف معتصم أن الحركة تدعو دولة الإمارات و كل الأشقاء في دول الخليج و دول الجوار الإفريقي و الدولي إلى الدخول في شراكات و إستثمارات إستراتيجية مع السودان الذي يزخر بخيرات و فرص إستثمارية لا مثيل لها في المنطقة، تعود بعائد مجز لكل أطراف الشراكة، بدلاً من ان تكون العلاقة علاقة عطاء من طرف واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 1 =