الوساطة: تسلمنا مذكرة احتجاج من جناح الحلو بشأن خروقات جبال النوبة

الخرطوم : عين السودان

أكد عضو فريق الوساطة د. ضيو مطوك أن الوساطة تسلمت من الحركة الشعبية – شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو مذكرة إحتجاج حول الخروقات التي حدثت في منطقة جبال النوبة، مبيناً أنه من الضروري الإتفاق على وقف العدائيات والآليات التي تمكن الوساطة من مراقبة هذه الخروقات ومحاسبة الطرف الذي يقوم بذلك، مؤكداً أن الوساطة مازالت متمسكة بهذا المبدأ. وأبان د. ضيو أن الوساطة تسعى لإيقاف أية خروقات والتوفيق بين الطرفين، مضيفاً أن للحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز آدم الحلو رؤيتها ومواقفها وأن للآخرين رؤاهم ومواقفهم الخاصة وأن دور الوساطة هو التدخل للتوفيق بين هذه المواقف المتباينة. وختم بأنه سيتم عقد إجتماع غداً لمعالجة كافة القضايا والعقبات التي تعترض سير التفاوض في هذا المسار.
وفي سياق مواز عقد وفد الحكومة لمفاوضات السلام برئاسة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الإنتقالي ووفد الحركة الشعبية – شمال الجبهة الثورية بقيادة مالك عقار، برئاسة الأستاذ ياسر سعيد عرمان نائب رئيس الحركة، جلسة مباحثات اليوم بمقر المفاوضات بفندق بريميد بجوبا، حول تنقيح ومراجعة ورقة القضايا السياسية الخاصة بالمنطقتين بحضور فريق الوساطة الجنوبية. وأوضح د. ضيو مطوك عضو فريق الوساطة في تصريح صحفي عقب الجلسة أن الطرفين فرغا من مراجعة وتنقيح كل القضايا المدرجة في ورقة القضايا السياسية وتم الإتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين لصياغة الورقة في شكلها النهائي، وأشار د. مطوك إلى أنه لم يتبقى في هذا الملف سوى جزئية صغيرة تتعلق بموضوع رصد مبالغ بسيطة لتمويل عملية بداية تنفيذ الإتفاق ، مبيناً أنه تم تسليم الوفد الحكومي المقترح الخاص بهذا البند لدراسته والتشاور حوله، تمهيداً للتوقيع بالأحرف الأولى على إتفاق السلام. وهنأ د. مطوك الشعب السوداني وخاصة في المنطقتين (جنوب كردفان والنيل الأزرق ) بهذا الإنجاز الكبير ،معربا عن أمله في أن يتم التوقيع بالأحرف الأولى على إتفاق السلام الشامل في الموعد المحدد في الثامن والعشرين من الشهر الحالي.

صحيفة الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 10 =