إسحاق أحمد فضل الله : كله لجذب أنظارك بعيداً

الخرطوم : عين السودان

وعند القحتيين يقين ان الاسلاميين لن يصادموهم ( حتى لا يعطوا قحت مبرراً لمد الفترة الانتقالية) ..
لهذا لابد من جذبهم للصدام..
والاسلاميون عندهم . ضرورة ضرب قحت . دون ان يجرجروا للصدام..
واسلوب يبتكر لهذا.
الاسلوب هو جعل قحت .. تضرب قحت..
والاسلاميون . لم يصنعوا هذا لكنهم عرفوا ماسوف يقع..
وقحت ضد حمدوك.. وبعنف..
وحمدوك ضد الشيوعيين وبعنف.
وحمدوك يجذب لجان المقاومة القحتية .. ثم ..
للإذلال .. يرفض ان يخاطبهم .. ويرسل موظفاً في مكتبه لاستلام المذكرة..
( ولان كل جهة تُخاطب بما تفهمه وبما يليق بها فان حمدوك يجعل الشرطة تضربهم بعنف..)
والشرطة . التي ظلت تكرع شتائم لجان المقاومة . ولا تستطيع ان ترد.
الشرطة هذه تجد يدها تطلق فجأة وتجد في القحتيين.. ركوب الفزرة وتتفشى تماما.
وحمدوك من هنا يكسب الشرطة..
ومن هنا يهرد الشيوعيين..
==============
والاسلاميون .. منذ شهور. يطلقون مظاهرة كل جمعة. دفاعاً عن عقيدتهم. وانهم لايستطيعون بالطبع التسليم..
والشيوعيون يجدونها فرصة.. لجرجرتهم للشارع وصناعة الصدام..
ويستخدمون الجيش الذي ظل يغلق جسور وطرقات الخرطوم ويطلق القنابل. ضد الاسلاميين بعنف.
الشيوعيون يستخدمون الجيش ليضرب الاسلاميين بدلاً عنهم
والاسلاميون . يتركون الفار يدخل القفص ويجعلون قحت تضرب قحت..
وكل شيء يبرز بوجهه في صباح المظاهرة. امس..
وليس صدفة ان الدولار يصبح صباح المظاهرة وقد قفز من ١٦٠ الى ١٧٥ .
الدولار . يقول للناس ان قحت هي هذا.
وقحت تقول للناس.. ماهي قحت..
والاسلوب يكشف للناس ان قحت تخاطبهم بالكرباج
والليلة التي تسبق المظاهرة كانت المواقع تزدحم بما يصبح استفتاءً كاملاً
زحام من النكات
وزحام من شهيق الحسرة
وبيانات.( ندم ) على دعم قحت يطلقها من كانوا هناك في صفوف قحت..
وحتى لا يقال انها مصنوعة. كثير من المصطرخين يسجلون ندمهم في الفيديو
وسؤال يغطي المواقع. يقول.
( هل انت نادم على ذهاب البشير)
وصرخات . رجعونا محل ما لقيتونا.
وظاهرة تحول الناس في الشهور الاخيرة لضرب قحت في انحاء السودان. اخرها الحتانة . ظاهرة لم تكن صدفة
وظاهرة ضرب الشرطة للجان المقاومة ومحاكمات.. لم تكن صدفة..
ومن ندموا على قحت. وعجزوا عن اظهار الحسرة.. قالوا
( بقينا زي ناس البطان عند الجعليين. يجلدون ونحن نبشر. ونضاري الصراخ)
وحتى قحت التي هي ضد قحت. تبتكر شيئاً ضد نفسها..
ومعركة تنصيب احد الولاة. بعد ان رفضه الناس بحجة انه إريتري. معركة تقودها الحكومة في غباء غريب وتصر على هذا الوالي وكأنها تقول للناس.. ( طظ فيكم.)
والمفردات الغريبة هذه نسكبها اليوم لانها منسكبة الان في المجتمع كله مما يعني ان المجتمع يقاتل عرياناً.
وقبل المسيرة بيوم بيان ينسب لولاية الخرطوم.. والبيان الذي اما ان يكون شديد الغباء او هو شيء يجر الناس للضرب يقول للمتظاهرين. ان الكباري لن تغلق..
البيان يعرف ان الناس سوف يلتفون فوراً للسؤال عن لماذا اذاً تغلق الكباري ضد من يدافعون عن الاسلام.؟
المهم ان القحتيين التقطوا اشارة البيان
وفسروها انها تقول لهم .. اطمئنوا.. لن تضربوا..
واذا خلا الجبان بارض
والقحتيون يندفون الى المظاهرة. يهتفون في شجاعة
لن نرجع.. الا حمدوك يطلع.
وحمدوك.. يرسل لهم المراسلة..
بعدها ضربوا ضرب غرائب الابل..
والمواقع تنقل حديث مستمعة تحدث المذيع في اليوم ذاته . عن الحال والبلاء المقيم..
والمرأة التي تشكو . تبكي. والمذيع يبكي. وانت تبكي..
والمشهد يصبح اختصاراً للحال..
ومن لا يبكي. يكتم صرخة من تحت اضراسه المعضوضة. ليقول.
افتونا. هل يجوز قتل الشيوعي.؟
==============
الاسبوع الماضي قلنا ان الاسلاميين ينسجون اسلوباً جديداً.
ونقول الاسلاميون لم يصنعوا الاحداث. لكنهم يعرفون ماسوف يقع)
وقلنا.. اننا لا نستطيع ان نقول.
الاسلوب هذا لايعني ان الاسلاميين يظلون يمسكون ايديهم
وليس الاسلاميين وحدهم. فحميدتي يحدث الناس ليقول.
تفضلوا قاعدين كدا والله لايبقى في البلد عود ولا عمود
===============
ومايجري. كل ما يجري. كل ما يجري . كل ما يجري. ليس اكثر من طبول تدق لتجذب عيونك بعيداً عن الحدث الذي هو ان
تخطيط فصل شرق السودان يكتمل.
والمحطات والصحف العالمية التي تقول هذا
تقول ان المخطط بقيادة دولتين عربيتين واخرى ليست عربية
ومحطة شهيرة تقول ان السودان ان انفصل الشرق. اختنق
وان السودان ان تحول للقتال عند الانفصال وجد نفسه يقاتل ثلاث دول والقوات الدولية معها
يبقى انه اما ان يقوم الجيش بواجبه.
واما ان……..
السودان وصل لهذا..

صحيفة الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 10 =