مخازن دقيق عطبرة.. من تسبب في الأزمة؟!

الخرطوم : عين السودان

على الناحية الشمالية من مدينة عطبرة وبالقرب من المنطقة الصناعية هناك تم اختيار مساحة مقدرة تم تشييدها لتخزين سلعة الدقيق كسلعة استراتيجية في ظل ازمة الخبز التي ظل يعاني منها الموطن ولكن لم يكن احد يتوقع ان كمية تقدر ب 600 جوال توجد داخل هذه المخازن تتعرض للتلف بسبب اصابتها بحشرة الاريتة وتعود القضية للاضواء مجدداً وما بين فترة الوالي السابق اللواء عبد المحمود حماد حسن الذي غادر موقعه بعد تعيين د. امنة المكي قبل شهر برزت القضية للسطح ووجدت حظها من التفاعل في اوساط الولاية ففي الوقت الذي اثبتت كافة المستندات التي تحصلت عليها سلامة الاجراءات التي اتخذتها حكومة اللواء عبد المحمود بما فيها هيئة المواصفات والمقاييس فان مدير التجارة الداخلية أثار القضية في اجتماع اللجنة الاقتصادية الاسبوع الماضي وتساءل عن كيفية التصرف في الدقيق الفاسد، وكان الاجتماع برئاسة الوالي د.امنة التي طلبت أن تقف ميدانيا على الدقيق.
اصل الحكاية
اشتكى عدد من المواطنين بمنطقة (الفريخة) بمحلية بربر من سوء الخبز والدقيق في يوليو من العام 2019 الامر الذي دفع ادارة المواصفات والمقاييس بالولاية ان تتبع مصدر الدقيق حيث توصلت الى انه صادر من من المخزون الاستراتيجي للولاية» ليتم حجزه قبل انتهاء الصلاحية المقررة للدقيق وقال ان وجود أي نوع من أنواع الحشرات بالدقيق تؤدي الى ايقاف استعماله، وكشف عن ملاحقة المواصفات لبعض الكميات الموزعة بعدد من محليات الولاية واسترجاعها فوراً.
إجراءات استباقية
وحمل خطاب رئيس دائرة الثروة الحيوانية والمراعي د. عابدين بابكر صديق رداً حول طلب لجنة المخزون الاستراتيجي بخصوص استخدام الدقيق المذكور كعلف للحيوانات وموافقة اللجنة عليه مبدئياً بعد الزيارة للموقع والفحص الفيزيائي وجاءت الافادة عن عدم وجود اي ملوثات اخرى وامكانية استخدامه كعلف للحيوان واشار الى انه سيتم اتخاذ التدابير اللازمة مع الجهات المختصة لضمان حصر استخدامه لهذا الغرض ووصوله الى الجهات المستهدفة دعماً لصغار المنتجين.
ما وراء الخبر
وقفت دكتورة آمنة أحمد المكي والي ولاية نهر النيل برفقة لجنة الاشراف على توزيع السلع الاستراتيجية، اليوم على كميات من الدقيق منتهي الصلاحية بأحد المخازن الحكومية بمدينة عطبرة. حيث بلغت الكميات أكثر من 6000 جوال انتاج العام 2019 م، ووجهت الوالي بإجراء تحقيق لمعرفة الاسباب التي قادت الى تخزين الدقيق في فترة كان المواطن يعاني فيها من ندرة الخبز وتمدد الصفوف.
توضيح من المواصفات
واوضح دكتور أحمد سيد أحمد عمر مدير قطاع المواصفات والمقاييس بالولاية أن الهيئة قامت في يوليو من العام 2019م بالحجز على هذه الكميات بعد تلقيها لبلاغات حول وجود حشرة (الخنفساء) بالدقيق.
توصيات مهمة
عقدت لجنة فرز الدقيق بالمخزون الرئيسي بمكتب رئيس قطاع الاقتصاد وشؤون المستهلك وذلك بتاريخ 5/ 11/2019 وتمت من خلاله موافقة الوالي على توصية الثروة الحيوانية وتم توضيح الشروط التي تتبع في حال استخدام الدقيق في تغذية الحيوان.
واكد مدير الثروة الحيوانية ان الدقيق ليس ممتازاً من الناحية الفيزيائية واقترح مدير المواصفات بتحديد اعضاء في اللجنة لمتابعة الفحص بالخرطوم للاستعجال
وجاءت توصيات الاجتماع بان يتم اخذ عينة بتاريخ 6/ 11 اي بعد يوم من الاجتماع بواسطة المواصفات بينما يقوم مدير المواصفات بالاتصال باللجنة الفنية بالخرطوم للاستعجال مع التشديد لارجاء استخدام الدقيق للحيوان الا بعد وصول نتيجة الفحص.
إدارة الثروة الحيوانية
بتاريخ 16/ 1/2020 صدر خطاب عن مكتب الوالي في ذلك الوقت اللواء ركن عبد المحمود حماد وجه خلاله مخاطبة المواصفات بظهور حشرة في بعض جولات دقيق المخزون الاستراتيجي وبموجب ذلك تم حجز الدقيق بواسطة المواصفات والمقاييس بولاية نهر النيل بتاريخ 25/ 7/219.
مدير مكتب الوالي السابق
واشار الخطاب صادر عن مكتب الوالي حمل توقيع مدير مكتبه ماهر علي محجوب الى تشكيل لجنة بقرار من الوالي رقم 85/2019 بفرز الدقيق التالف وقامت اللجنة بعمل تبخير الدقيق وبعد الفحص جاءت النتائج بانه غير صالح للاستعمال البشري وقامت اللجنة بمخاطبة دائرة الثروة الحيوانية لامكانية استخدام الدقيق للاستعمال الحيواني وجاء التقرير ان الدقيق يصلح للاستعمال الحيواني وطالب خطاب الوالي بفك حظر الدقيق لتسليمه لدائرة الثروة الحيوانية بالولاية لاجراء المعالجات الفنية واستعماله كعلف حيوان.
تقرير لجنة الفرز
وبناءً على ذلك جاء تقرير لجنة فرز الدقيق بالمخزون الاستراتيجي انه وبتاريخ 25/7/2019 ورد خطاب من الهيئة السودانية للمواصفات بوقف التصرف في دقيق المخزون بسبب بلاغ من وكيل سين بالعبيدية.
نسبة تلف عالية
وبتاريخ 29/7/2019 ورد خطاب من الهيئة السودانية للمواصفات يفيدان 86% من العينات المأخوذة من الدقيق بالمخزن بها اصابة حشرية وغير مطابقة للمواصفات القياسية كما ان المخزن غير مطابق للمواصفة القياسية واكد عدم التصرف في الكمية الموجودة بالمخزن وهي حوالي 5800 جوال.
محاولة فاشلة
وبتاريخ 31/7/ 2019 صدر خطاب من مدير عام وزارة المالية لمدير المواصفات والمقاييس بنهر النيل اوضح فيه انه تم تشكيل لجنة متخصصة لعمل تبخير للدقيق وطلب الموافقة على ذلك وبناءً على ذلك تمت مراجعة الدقيق وابان ان الكميات الكبيرة المحجوزة جعلت حكومة الولاية تجري عدداً من المحاولات لمعالجة المشكلة عبر التبخير لقتل الحشرة الا ان الفحوصات اثبتت عدم صلاحيته وان عملية التبخير لم تتمكن من قتل الحشرة، وأضاف «بعد ذلك طلبت الولاية إذناً من المواصفات بإجراء اختبارات على الدقيق بغرض الاستعمال الحيواني الا ان الفحص أثبت كذلك عدم صلاحية الدقيق للحيوان.
حظر الاستخدام
وبتاريخ 6/8/2019 جاء رد مدير المواصفات والمقاييس على خطاب مدير المالية بموافقة المدير العام على تشكيل لجنة لعمل التبخير وجاءت الافادة ان نسبة الاصابة بالحشرات الميتة 5% ونسبة الحشرات الميتة والحية 95% كما اكد عدم التصرف في كمية الدقيق البالغة عددها 6502 جوالاً.
صدر خطاب بتاريخ 10/8/2019 من مدير عام المالية لمدير هيئة المواصفات والمقاييس بنهر النيل يطلب فيه الموافقة على اجراء عملية الفرز للمخزون الاستراتيجي بعد عملية التبخير بعدها تم تشكيل لجنة برئاسة الوالي للقيام بعملية الفرز بتاريخ 22/9/2019 .
خلاصة الموضوع
الدقيق (التالف) وليس (منتهى الصلاحية) وصل للولاية في يوليو 2019 وكشفت هيئة المواصفات الولائية عدم صلاحيته لاحتوائه على حشرة(الايريته) وتم حجزه بأحد المخازن الحكومية منذ ذلك الوقت وجرت محاولات من المختصين لمعالجة أمره عن التبخير لطرد الحشرة غير أنها فشلت ثم تسليمه للثروة الحيوانية كغذاء للحيوان غير أن الفحص المعملي أثبت أيضاً عدم صلاحيته للحيوان واستغرقت هذه الإجراءات كل هذه الفترة.

صحيفة الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − 2 =