أمين حسن عمر: إختلط الحابل بالنابل!

الخرطوم: عين السودان

دون القيادي الإسلامي البارز أمين حسن عمر منشوراً على صفحته الرسمية بالفيسبوك عرف فيه مثل (اختلط الحابل بالنابل) مع ربطه بالأحداث الجارية في السودان.

وقال أمين: (في زمان مضى كانت في المعارك توزع مهام رمي النبال والسهام على جنود ومهام إمساك حبال الخيل والجمال على جنود آخرين. لكن عند إشتداد المعركة وإلتحام الجيشين المتحاربين وإرتفاع غبار المعركة وتنازل الفرسان وإنقداح الشرر من سنابك الخيل وتزلزل أقدام المحاربين، عندها لا يُعرف الحابل من النابل. و لا يعرف من يمسك الخيل والجمال من يرمي السهام. ومن هنا جاء المثل: اختلط الحابل بالنابل. وصار يطلق عند إنتشار الفوضى واضطراب الأمور).

وأضاف أمين: (أما نحن فكان في العام الماضي لنا حكومة إختارتها أحزاب الحرية والتغيير بموجب وثيقة دستورية رضيت بها الحاجة (رضينا)، وكانت الحكومة تنتظر (البخرات) من المجلس المركزي لقحت لتحدد سياساتها وتبرم قرارتها وتنتظر ترشيحاته لتحدد لها من تعين ومن (تبل)، ثم أختلط الحابل بالنابل فما عدنا نفهم من يحكم ومن يرشح ومن يعين ومن يفصل ومن يحدد السياسات ومن يعارضها ومن يجيز الموازنات ومن يتخذ القرارات ومن يرفضها ويهدد بمقاومتها.

يبدو أنه من لايجيد لغة الراندوك الثورية فلن يفهم أبداً).

صحيفة الإنتباهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − ثلاثة =