توقف صادر الماشية..من المسؤول ؟

الخرطوم : عين السودان

توقفت صادرات الثروة الحيوانية الحية في كل ولايات السودان وذلك بعد استمرار قرارت السلطات البيطرية السعودية بإعادة عدد ست بواخر محملة بالماشية السودانية إلى ميناء جدة ليرتفع عدد البواخر التي تمت إعادتها إلى عشرين باخرة بعد عودة الصادر في مارس الماضي من هذا العام وبلغت جملة الماشية التي تمت إعادتها في كل البواخر نحو 100 الف رأس من الماشية في كافة المحاجر البيطرية بالسودان وجاء قرار إعادة البواخر السودانية المحملة بالماشية بحسب السلطات البيطرية السعودية بزعم ضعف المناعة وحمل عدد من المصدّرين في حديثهم لـ(الانتباهة) إعادة صادرات الماشية لوزارة الثروة الحيوانية خاصة بعد إعادة الست بواخر مؤخراً والتي اخرجت كلاً من محاجر الرهد وكسلا والقضارف من حركة الصادر ويرى كبير مصدّري الماشية بولايات الشرق علي ترب بأن هنالك تخبطاً وفراغاً إدارياً كبيراً تعيشه الوزارة لعدم وجود مسوغات قانونية خاصة بعد قرار الوكيل الذي قضى بإيقاف شحن البواخر ومراجعة مواصفاتها واشتراطات وفقاً للمعايير الدولية مبيناً بأن تصريح الوزير بوجود خمس بواخر صالحة للشحن فقط يؤكد بأن الوزارة تتحمل كل الخسائر في صادرات الماشية وأضاف ترب بالشرق بأنه سبق من قبل نفوق أكثر من عشرة الاف رأس من الماشية عبر الباخرة (مرزوقة كي) لعدم تهيئة الباخرة المصرية وقتها وتساءل ترب لماذ لما يحرك نفوق الماشية وقتها سكون الوزارة التي عادت واعترفت بضعف كفاة البواخر وكشف ترب بأن قيمة خسائر البواخر التي تمت إعادتها في عهد الوزير علم الدين وعادل فرح بلغت مايعادل ثمانية ملايين و250 الف دولار بواقع 3300 دولار للطن الواحد وبلغت جملة نفوق الماشية فيها نحو خمسة الاف رأس من الماشية وأعلن ترب بأن قرارات الوزارة والبرتكولات الخاطئة التي أقدمت عليها الوزارة مبيناً بان هنالك تراجعاً كبيراً في الصادر حيث بلغت جملة الصادرات عقب عودة الصادر حتى الآن 170 الف رأس مقارنة بمليون رأس من الماشية في هذه الفترة للأعوام السابقة وطالب ترب الدكتور حمدوك بالتدخل العاجل لإنقاذ صادرات الماشية لغياب الجهات الرسمية والرقابية للدولة في متابعة الفشل الإداري وتراجع الصادر لغيابالتجهيزات من معينات العمل بالوزارة ربما يقف صادرات الماشية بنسبة 100 في المائة وأبدى ترب استغرابه لتصريحات الوزير بتحمله الخسارة بنسبة 15 في المائة وكشف ترب عن مخطط يتم من قبل بعض الجهات يستهدف محجري كسلا والقضارف علماً بأن رجوع البواخر 90 منه خارج محجري كسلا والقضارف فيما كشف عيد ابو نويفع احد مصدّري الماشية الذي اعيدت له أكثر من خمسة الاف رأس بأن هنالك أكثر من مائة ألف رأس من الماشية عالقة في محجر سواكن الذي لايتحمل هذه السعة مما أدى إلى نفوق كبير بالماشية التي تمت إعادتها مبيناً بان هنالك أزمة حادة في الماء والأعلاف حيث تحتاج الماشية بأكثر من مليون جنيه في اليوم وحذر عيد من استمرار حالات النفوق بارتفاع درجات الحرارة وعدم اهتمام الوزارة بالملف.

صحيفة الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + ستة عشر =