الخرطوم: عين السودان

أكد الدكتور أديب عبدالرحمن والي وسط دارفور أهمية إعادة تأهيل الإدارة الأهلية حتى تقوم بدورها كاملاً.

وأشار لدى لقائه الإدارة الأهلية بالولاية مساء أمس إلى ضرورة أن تتجاوز الإدارة الأهلية الأدوار التقليدية وأن تعمل على درء المشاكل والحيلولة دون وقوعها لافتاً إلى ضرورة الإستفادة من تجربة رواندا في عملية مابعد السلام مؤكداً عزمه على الوقوف على تلك التجربة عن قرب ،قائلاً إن الفترة الإنتقالية ركزت على قضايا السلام ومعاش الناس والعدالة والشفافية للوصول لنظام ديمقراطي كامل .

من جانبه أكد العمده الدمنقاوي فضل سيسي إن الإدارة الأهلية في وسط دارفور إدارة قوية ومتماسكة معلناً عزمهم لعب دور الوسيط في أحداث ومشاكل الجنينة وكاس مطالباً بدعم الإدارة الأهلية وتمكينها من أداء دورها بشكل أفضل.

وفي ذات السياق أصدرت الإدارة الأهلية بياناً أعلنت فيه الترحيب بالوالي والمباركة مؤكداً وقوف الإدارة الأهلية سنداً له حتى يتمكن من بسط هيبة الدولة والعمل على وحدة كلمة القبائل، داعين للإعتماد على العادات والتقاليد والأعراف في حل النزاعات والإحتكام للقانون بجانب نبذ ومناهضة خطاب الكراهية والحث على قبول الآخر ورفض الرسائل والتسجيلات الصوتية التي تدعو إلى إثارة النعرات العنصرية ودرء إنتقال عدوى الصراعات القبلية والتخريب وتثبيت مبدأ الحوار بين كافة مكونات الولاية في حل النازعات ،ومحاسبة دعاة الحرب ومروجي النعرات القبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *