والي غرب دارفور: أولوياتنا الامن والإستقرار

الخرطوم: عين السودان

أكد الأستاذ محمد عبدالله الدومة والي غرب دارفور أن أولويات عمل حكومته تتمثل في الأمن والإستقرار لأرساء السلام الكامل في الولاية مشيراً إلى أن القوات النظامية التي أتت بها الحكومة الإنتقالية الإتحادية كفيلة بنزع السلاح معلناً عن العزم على متابعة تجار السلاح والمخدرات .

وشدد الوالي لدى مخاطبته أمس اللقاء الجماهيري الذي نُظم في الطريق الرئيسي بمدينة الجنينة على أهمية فرض هيبة الدولة والتعامل مع من يحمل السلاح بالحسم وإستخدام القوة للقبض عليه ودعا الشباب إلى الإنفتاح والبعد عن الإنغلاق وراء القبلية والإنتماءات الضيقة وكشف عن برامج وضعتها حكومته تجاه الإهتمام بالشباب والمرأة .

وخاطب اللقاء الجماهيري اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله آدم والي غرب دارفور السابق، داعياً مواطني الولاية إلى نبذ الإنتماءات الضيقة والعمل مع الوالي الجديد من أجل الإستفادة من الموارد الطبيعية التي تزخر بها الولاية وتوجيهها الوجهة الصحيحة لتنمية وتطوير الولاية والسعي الجاد لمحاربة العنف والعنف المضاد الذي أقعد بالولاية كثيراً، وأكد ثقته في مقدرة أهل الولاية لتحقيق السلم الاجتماعي الكامل والتوجه نحو التنمية المستدامة .

وكان من المقرر أن يتحدث عدد من قيادات الأجسام الثورية والإدارات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في اللقاء النوعي إلا أنها ألغيت بسبب التدافع الجماهيري الكبير.

وقام الأستاذ محمد عبدالله الدومة والي غرب دارفور وقادة الحرية والتغيير ولجان المقاومة بزيارات إلى أسر الشهداء شملت أسرتي الشهيدين نصر الدين عنتر والزبير أحمد السكيران من شهداء الثورة في مدينة الجنينة لتقديم واجب العزاء ودعومات مادية بلغت 5000 جنيه لكل أسرة شهيد وإلتزم الدومة برعاية أسر الشهداء مؤكداً أنهم أكرم وأنبل من ضحوا من أجل الثورة ونيل الحرية للشعب السوداني بعد إسقاط الطاغية، وقال إن الولاية تسودها قيم العدالة والحرية والمساواة بين الناس تنفيذاً لشعارات الثورة العظيمة .

وأكدت أسر شهداء الثورة أن أبناؤهم دفعوا بأرواحهم مهراً لقيم الثورة التي نادى بها الشعب السوداني مشيدين بإهتمام الوالي بهم ومن المقرر أن يواصل الأستاذ محمد عبدالله الدومة زياراته لأسر الشهداء خلال برامجه اليوم الأحد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × اثنان =