الخرطوم: عين السودان

قام الأستاذ إسماعيل فتح الرحمن حامد وراق والي ولاية النيل الأبيض صباح اليوم بزيارة لأسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة بحاضرة الولاية مدينة ربك، رافقه خلالها عدد من القيادات السياسية بالولاية ولجان المقاومة بمدينة ربك حيث قدم الوالي التعازي لأسر الشهداء الستة بأحياء ربك المختلفة.

وقال الوالي إن الشباب الذين قدموا أرواحهم من أجل نجاح الثورة ،ثابروا ورابطوا في الطرقات ونصبوا المتاريس تعبيراً عن معاني التغيير المنشود الذي تنعم به البلاد عبر الحكومة المدنية التي تم تشكيلها مؤخراً.

وقال وراق إن دماء الشهداء أمانة في أعناق جميع الشعب السوداني مؤكداً متابعة حكومته لملف الشهداء خطوة بخطوه إلى أن يتحقق العدل ونيل القصاص من قتلة شباب الثورة الذين خرجوا من أجل الحرية والسلام والعدالة.

وأضاف وراق لن يهدأ لنا بال حتى نقتص لدماء الشهداء بالولاية وسنتواصل مع منظمة أسر الشهداء بالمركز من أجل إكمال الملفات العدلية للشهداء وتقديم الدعم اللازم لأسرهم .

وقال والي النيل الأبيض لولا الشهداء لما تحققت المدنية بالبلاد مؤكداً أن أي تباطؤ في تنفيذ برامج محاربة الفساد وتفكيك النظام البائد هو خيانة لدماء الشهداء، مطالباً الجميع بدعم مسيرة الحكم المدني وتحقيق الإستقرار بالولاية وإنجاز كافة الملفات المتعلقة بمعاش الناس والجوانب الخدمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *