الآثار تنفي العثور على قطع أثرية بمنطقة الرياض بالخرطوم

الخرطوم: عين السودان

نفى الأستاذ حاتم النور محمد سعيد مدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف ما تناولته الأسافير عن وجود قطع أثرية في منطقة الرياض بالخرطوم.

وقال إن الموقع المذكور تم حفره قبل ثلاثة أعوام وشيد به مبنى من سبعة طوابق .

و أبان مدير الآثار في تصريح (صحفي) إن الحديث عن وجود آثار غير صحيح و لا وجود لدليل مادي مبيناً أن القطع الأثرية المذكورة هي مجرد بقايا خرصانية.

وتطرق حاتم النور في حديثه إلى جبل مراغة و الإعتداء الذي تم بالمنطقة الأثرية ، مشيراً إلى أن الموقع يقع في الضفة الشمالية لوادي المقدم بين التمتام وكورتي، و أوضحت الدراسات إنها منطقة سكنية وقد يكون بها حاكم أو زعيم محلي في الفترة المروية ترجع إلى ٣٥٠ سنة قبل الميلاد ، تحتوي على نوع من البناء الراقي ولغة توضح تميز المنطقة .

وأضاف أن الدورية التفتيشية المشتركة للهيئة العامة وشرطة الآثار للمنطقة ضبطت المعتدين بآلياتهم يقومون بعملية الحفر وبحوزتهم قطع فخار قيمة وتم إلقاء القبض عليهم، وأفرج عنهم فيما بعد ، وتم آستئناف قرار الإفراج لأن التلف تم في منطقة أثرية مسجلة يتم التعامل معها بقانون سرقة آثار.

وأوضح الأستاذ حاتم النور أن الأثر غير المسجل لا قيمة له وخارج سياقه تماماً ، وأن هواة جمع الآثار يلحقون الضرر بالمناطق الأثرية .

وكشف عن تنسيق مع وزارة الثقافة والإعلام للقيام بجولة في منطقة جبل مراغة لتصويرها وعقد مؤتمر صحفي هناك .

وأشار إلى أن الهيئة العامة للآثار والمتاحف ستعرض في منصة سونا الأسبوع المقبل مشاكل الآثار والقوانين المتعلقة بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 11 =