الخرطوم : عين السودان

أكد نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق محمدإسماعيل عدم صحة التقارير التي زعمت أن رئيس حزب الأمة الإمام الصادق المهدي رفض مقابلة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك. وقال لوكالة السودان للأنباء: (هذا الحديث عار من الصحة. رئيس الوزراء لا يتلقى أية تعليمات ولا يتعرض لضغوط من قبل حزب الأمة كما يدعي البعض بل يبدي تعاوناً مع الحزب لإنجاز مهام المرحلة). وجدد صديق إلتزام حزب الأمة بدعم رئيس الوزراء لإنجاح ولايته ومسؤوليته في إدارة الفترة الانتقالية والعمل على إنجاح أجهزة الفترة الانتقالية كافة لإحداث التحول الديمقراطي المنشود.
وحول اجتماع الحزب بقوى الحرية والتغيير أبان الفريق صديق أن قوى الحرية والتغيير أبدت تفهماً لموقف الحزب الذي إتخذه مؤخراً بعدم المشاركة في الحكومات الولائية وتأكيده على ضرورة إصدار قانون ينظم الحكم الولائي الإنتقالي وإعادة النظر في كل مؤسسات الحكم الإنتقالي من مجلس سيادي ووزاري وضرورة الإسراع في بناء المجلس التشريعي مع الإهتمام بالأوضاع الأمنية التي تحيط بالوطن والعمل على إحتواء حالات التأزم التي برزت بسبب تعيين الولاة المدنيين.

صحيفة الانتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *