الخرطوم: عين السودان

كشف متعاملون في مجال النقد الأجنبي عن تنفيذ مجهولين لعمليات إحتيال واسعة في سوق الدولار. وأكد أحد المتعاملين إنتشار وتكرار عمليات الإحتيال بإستخدام أساليب وطرق مختلفة.

وقال أحد رواد السوق السوداء  أن عمليات الإحتيال وقع ضحيتها وقع من التجار بالسوق العربي وأسواق العملة بصفة عامة. وحول الطريقة التي يتم الإحتيال بها على التجار والزبائن قال التاجر: (يتابع المحتالون المتعاملين في المجال ويستدرجونهم إلى خارج السوق لإكمال المعاملة، بحجة أن السوق مراقب ويمكن أن يقعوا في أيدي السلطات في أية لحظة نتيجة للحملات المنتظمة التي تهاجم السوق. ثم يقومون بالاحتيال عليهم).

وأوضح أنهم يلجأون أحياناً إلى التهديد بالأسلحة أو التخدير بالحقن، أو عن طريق تقمص شخصية رجل أمن. وقال: (هنالك نوع يستدرجك ويقول ليك داير يشتري ثم يمثل لك أنه رجل أمن. ونوع آخر يحتال على التاجر عن طريق وعده بإكمال المبلغ فى مكان معين ثم يختفي).

وكشف التاجر الذي تحدث عن نهب (٨) ألف دولار من أحد المتعاملين قبل يومين بعد إستدراجه وتهديده بالسلاح ثم حقنه على فخذه وتنويمه لمدة ربع ساعة قبل أن يفيق ويتفاجأ بإختفاء المجرمين.

صحيفة الإنتباهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *