والي كسلا بالإنابة يؤكد السيطرة على النزاع القبلي بحلفا الجديدة

الخرطوم: عين السودان

أكد والي كسلا بالإنابة أمين عام الحكومة أرباب محمد الفضل؛ أن حكومة الولاية والسلطات الأمنية تمكنت من السيطرة على النزاع القبلي الذي نشب بين النوبة والبني عامر؛ من خلال تعزيز الوجود الأمني في بؤر النزاع؛ علاوة على جهود قيادات المجتمع المدني ورجالات الإدارة الأهلية .

ودعا أرباب لدى وقوفه ميدانياً أمس على الصراع الذي نشب بين منسوبي المكونين بمدنية حلفا الجديدة؛ إلى تحكيم صوت العقل لتعزيز التعايش السلمي بين كافة المكونات ؛ وحقن دماء المواطنين وعودة روح التواصل والتكافل والتعاون لتحقيق الغايات .

وقال الأرباب إن القانون هو السبيل الأمثل لحلحلة جميع المشكلات؛ مبيناً أن فرض الحظر الذي تم إعلانه بإبقاء المواطنين بمنازلهم من أجل محاصرة السلطات للمتفلتين وضبطهم .

وقال إن المحلية مشهود لها بالتجانس والتآخي والترابط المجتمعي القوي؛ واصفاً ماحدث بسحابة صيف عابرة وممارسة دخيلة .

وأكد الأرباب حرص حكومة الولاية على إستقرار الأوضاع في كافة محليات الولايات.

فى ذات السياق أكد قائد الفرقة ١١مشاه اللواء ركن هاشم إبراهيم؛ إستتباب الأمن وهدوء الأحوال الأمنية عقب الأحداث التي شهدتها مدينة حلفا الجديدة بين مكوني النوبة والبني عامر؛ كاشفاً عن سيطرت الأجهزة العسكرية والأمنية على الأوضاع، وقال إن الترتيبات الإدارية العسكرية والعدلية ساهمت في إحتواء الموقف وبسط هيبة الدولة.

من جانبه أشار مدير الشرطة مقرر لجنة أمن المحلية بحلفا الجديدة العميد عوض علي موسى؛ أنه تم تنفيذ المرسوم الصادر من الولايات الخاص بالحظر الشامل ومنع التجوال بصورة مكنت من كبح جماح المتفلتين من المكونين؛ مؤكداً أن إنتشار القوة المشتركة ساهم في تنفيذ المهام وأحكام السيطرة التامة على الأوضاع بالمحلية؛ وأضاف أن القوة تنفذ حملات تفتيش ومداهمة للأماكن المشتبه بوجود أسلحة بها ؛ وقد تم إلقاء القبض على عدد من المتفلتين وضبط بعض الأسلحة الغير مرخصة.

فيما أصدرت المحكمة العامة بحلفا الجديد برئاسة القاضي مولانا هيثم جلال؛ أحكاماً علي ٨٩ متهماً في بلاغات مختلفة تمثلت في الإخلال بالأمن وإنتحال الشخصية العسكرية والمخالفين لحظر التجوال بالسجن والغرامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 8 =