الغرفة القومية للمستوردين تتمسك بإعادة العمل بنظام المقطورتين

الخرطوم: عين السودان

تمسكت اللجنة التسييرية للغرفة القومية للمستوردين بإعادة العمل بنظام المقطورتين في قطاع النقل.

وإتهمت أيادي عابثة بالإقتصاد السوداني في النظام السابق كانت وراء القرار الكارثي القاضي بإستخدام مقطورة واحده بالإضرار في إنسياب السلع عقب زيادة سعر ترحيل الطن الواحد إلى ثلاث أضعاف بما تسبب في نقص حاد في سعة النقل.

وأكدت اللجنة في تعميم صحفي على التأثير الكبير لقطاع النقل في تكلفة بعص السلع والتي تصل إلى نحو 20٪ من قيمتها لاسيما بعد أن وصلت أسعار نقل الحاوية من بورتسودان إلى ما يعادل أكثر من ٢٥٠٠ دولار وهو ما يفوق قيمة شحنها من ميناء المنشأ من أي وجهة من العالم إلى بورتسودان.

ونوهت إلى أن إعادة نظام العمل بمقطورتين يساهم في سهولة وسرعة إنسياب السلع وزيادة مواعين النقل فضلاً عن تخفيض تكلفة النقل بما ينعكس إيجاباً على أسعار السلع كما يعمل على زيادة التنافس ويرفع من مستوى الخدمة.

و ذكرت اللجنة أن الجهات المختصة هي فقط المسئولة عن سلامة الطرق والسلامة المرورية وقالت إنها هي من تقرر بشأنها ولايحق لأي جهة الحديث أو حتى الإشارة إليها خصوصاً وأن مسألة الحمولة يمكن معالجتها عن طريق توزيع الأوزان على المحاور .

و أكدت على ضرورة عمل اللجنة العليا للطوارئ الإقتصادية على الإسراع فى معالجة إشكالية خط السكك الحديدية الرابط بورتسودان بالخرطوم وهو لا يحتاج إلى كثير جهد وعناء لتشغيله وسوف يكون إنعكاسه إيجابياً وفارقاً على عملية التنمية الإقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =