تاور يبحث مع وفد الوساطة الجنوبية والجبهة الثورية سير محادثات السلام

الخرطوم: عين السودان

إطلع البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة الإنتقالي على التطورات الأخيرة في سير عملية السلام بين الحكومة وفصائل الجبهة الثورية، جاء ذلك خلال دعوة العشاء التي أقامها سيادته بقاعة الصداقة مساء أمس، على شرف الوفد المشترك، للوساطة من جمهورية جنوب السودان والجبهة الثورية الذي يزور الخرطوم حالياً.

وبحث تاور مع الوفد القضايا العالقة في عملية السلام السودانية، كما إستمع خلال اللقاء إلى شرح واف من وفد فريق الوساطة الجنوبية وممثلي الجبهة الثورية عن مجريات عملية السلام والمراحل التي وصلت إليها.

وأوضح الدكتور ضيو مطوك عضو فريق الوساطة الجنوبية في تصريح صحفي عقب اللقاء، أن الوساطة تداولت مع عضو مجلس السيادة الخطوات التي إتخذتها من أجل التوصل إلى سلام شامل فى السودان عبر منبر جوبا، مضيفاً أن الوساطة جاءت للخرطوم لإدارة حوار مع أجهزة الحكومة الإنتقالية والقوى السياسية السودانية حول عدد من القضايا العالقة التي لم يتم التوصل إلى إتفاق بشأنها في جوبا، مشيراً إلى أن الوساطة إلتمست من خلال اللقاءات التي أجرتها بالخرطوم جدية الحكومة والقوى السياسية السودانية في التوصل إلى إتفاق سلام في أسرع فرصة.

وقال أن تقييم الوساطة لسير محادثات السلام السودانية أنها تسير في الطريق الصحيح وأن القضايا العالقة التي أتى الوفد لبحثها في الخرطوم ستجد حلاً شافياً خلال أيام، لافتاً إلى أن الوساطة ستشرع فور عودتها إلى جوبا في وضع ترتيبات توقيع السلام بين الحكومة والجبهة الثورية.

وبشأن سير عملية التفاوض مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، أشار دكتور ضيو إلى أن المفاوضات التى بدأت مع الحركة قبل أيام ستستمر فىي مناقشة القضايا الإنسانية وآليات مراقبة وقف العدائيات، موضحاً أن الوساطة طرحت بعض الأفكار لتحريك الحوار الذي كان متوقفاً بسبب شرط علمانية الدولة الذي طرحته الحركة.

من جانبه أوضح محمد بشير أبو نمة كبير مفاوضي حركة تحرير السودان ورئيس وفدها المفاوض في جوبا أن الوفد قدم تنويراً شاملاً لعضو مجلس السيادة بروفيسور تاور حول النتائج التي توصل إليها فيما يلي القضايا العالقة، مضيفاً أن السلام سيوقع قريباً.

وطالب أبونمة الحكومة بالإستعجال لإرسال الوفد الخاص بملف الترتيبات الأمنية إلى جوبا لإنهاء هذا الملف المهم حتى تستكمل كل الملفات والبروتوكولات للتوقيع عليها.

وقدم أبونمة شكر الوفد لعضو مجلس السيادة للدعوة التي قدمها لهم.

إلى ذلك قال الأستاذ ياسر سعيد عرمان رئيس وفد التفاوض للحركة الشعبية شمال بقيادة الفريق مالك عقار أن زيارة الوفد للخرطوم كانت مثمرة وأنهم على وشك التوصل إلى إتفاق حول القضايا المحورية التي ستوصل بلادنا إلى إتفاق سلام يسهم إسهاماً كبيراً في إنهاء الحروب في السودان خلال ٢٠٢٠م، وفتح الطريق للذين تأخروا عن مفاوضات السلام، مشيراً إلى أن الأتفاق حول القضايا الست التي جاء من أجلها الوفد إلى الخرطوم بات وشيكاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثمانية عشر =