مسيرات جماهيرية حاشدة ببورتسودان في ذكرى 30يونيو

الخرطوم:عين السودان

خرج جموع مواطني ولاية البحر الأحمر في مسيرات جماهيرية من كل أنحاء مدينة بورتسودان بمناسبة ذكرى الثلاثين من يونيو لتصحيح مسار الثورة، وتجمعت المسيرات في موكب هادر إنطلق من أمام رئاسة شرطة المرور، وتوجه إلى مبنى حكومة الولاية وسط إجراءات أمنية وإنتشار شرطي واسع لتامين الموكب وتأمين المنشآت والمواقع الاستراتيجية، وتسلم الوالي مذكرة الموكب المطلبية ووعد برفعها إلى الحكومة المركزية وعبر عن شكره وتقديره للإسلوب الحضاري في توصيل رسالة الجماهير ومطالبهم المشروعة .

وقد تمت تلاوة المذكرة التي تضمنت قضايا مطلبية لفك الضائقة الاقتصادية وتوفير مطلوبات الحياة اليومية من الخبز والوقود والمواصلات وتحسين خدمات المياه والكهرباء، كما تضامنت المذكرة مع القضايا القومية لتصحيح المسار لتحقيق أهداف الثورة والقصاص لدماء الشهداء وتفكيك تمكين النظام البائد ومحاكمة منسوبيه وإستكمال هياكل الفترة الإنتقالية .

وفي استطلاعات صحفية في أوساط المواطنين حول موكب الثلاثين من يونيو تباين في وجهات النظر بين مؤيد ورافض، إذ يرى البعض من الموظفين والعمال والمعلمين وربات منزل والتجار والطلاب والتقنيين يرون أن لا جدوى من المواكب والمسيرات والمظاهرات لأنها لاتوفر الخبز أو الوقود ولا المواصلات فيما يرى آخرون أهمية المواكب في توصيل صوت المواطن ولفت نظر المسؤولين إلى مطالب المواطنين والضغط لتحقيقها، فيما إستنكرت فئات أخرى خروج الموكب في ظروف الطوارئ الصحية بسبب جائحة كورونا ووصفوا ذلك باللا مبالاة بخطورة هذا الوباء وإستنكروا موافقة السلطات الصحية على قيام الموكب ووصفوا ذلك بالتهاون في مكافحة الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 17 =