الخرطوم: عين السودان

أكد السيد معاوية أبا يزيد رئيس تجمع أصحاب العمل السوداني أن بطء تخليص البضائع المستوردة بالمحطات الجمركية بالموانئ يضاعف تكلفتها مما يوثر على المواطن.

وقال فى تصريح (صحفي) إن تأخير التخليص يزيد تكلفة البضائع بنسبة 30% وهى عبارة عن غرامات مختلفة نتيجة لتكدس البضائع.

وعا إلى أهمية إعادة النظر فى الخطوة التى إتخذها وزارة الصناعة والتجارة والخاصة بالأختام لمستندات الإستيراد مبيناً أن الموردين يمتلكون سجل ورخصة إستيراد من قبل الوزارة.

وأعرب عن أمله أن يتم الإجراء الخاصة بالإستيراد بدون تحويل القيمة بالبنوك لتفادى بطء الإجراء وحدوث خسائر للمستورد تبلغ 12% وذلك في ظل وجود النظام المصرفي السوداني خارج المنظومة المصرفية العالمية.

وطالب أبايزيد الجهات ذات الصلة بإيجاد حلول عاجلة لمشاكل تكدس البضائع بالموانئ السودانية مشيرًا إلى إرتفاع تكاليف الصادر والوارد نتيجة لرسوم الأرضيات التي تدفع مقابل تأخيرها للبضائع.

وذكر أن المحطات الجمركية للصادر والوارد في العالم تعمل بنظام (24) ساعة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *