الخرطوم: عين السودان

أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان الإرادة القوية للحكومة الإنتقالية لتحقيق السلام بإعتباره يمثل الأولوية القصوى لها.

وأبدى سيادته لدى لقائه بمكتبه أمس، وفد الوساطة الجنوبية برئاسة المستشار الأمني لرئيس دولة الجنوب، توت قلواك برفقة وفد حركات الكفاح المسلح الذي ضم أحمد تقد لسان” حركة العدل والمساواة”، ياسر عرمان سعيد ” الحركة الشعبية شمال بقيادة مالك عقار”، محمد بشير عبد الله أبونمة ” حركة تحرير السودان”، أبدى إستعداد مؤسسات الفترة الإنتقالية لمعالجة كافة الإشكاليات التي تواجه مسيرة التفاوض.

من جانبه أوضح مقرر الوساطة الجنوبية د. ضيو مطوك ، في تصريح صحفي، أن الوفد قدم لرئيس مجلس السيادة تنويراً عن مفاوضات السلام التي إستضافتها عاصمة دولة الجنوب جوبا وبعض العقبات التي واجهتها، وأضاف مطوك أن وفد الوساطة وحركات الكفاح المسلح توصلوا خلال لقاءاتهم برئيس مجلس السيادة ونائبه الأول، ورئيس مجلس الوزراء؛ والوفد الحكومي المفاوض، إلى نتائج طيبة.

وأكد مقرر الوساطة إستعداد دولة جنوب السودان برئاسة الرئيس سلفاكير ميارديت إيصال سفينة السلام في السودان إلى نهاياتها، وعبر ضيو عن شكره لرئيس وأعضاء مجلس السيادة والقيادات السياسية لما حظيت به الوساطة من دعم من أجل تحقيق السلام الذي يمثل حلم الشعب السوداني، معلناً عن شكره لحسن ضيافة واستقبال الشعب السوداني للوفد.

إلي ذلك أكد ممثل حركات الكفاح المسلح محمد بشير عبدالله أبونمه أن زيارة وفد حركات الكفاح المسلح للخرطوم تأتي لإبداء حسن النوايا وتطمين الشعب السوداني أنها تسعى جادة لتحقبق السلام، وأضاف أنهم عرضوا على رئيس مجلس السيادة بعض الملفات العالقة التي تحتاج إلى قرار سياسي من أعلى السلطة، ولفت أبونمة إلى أن رئيس مجلس السيادة وعد بإرسال الوفد الحكومي الخاص بالترتيبات الأمنية بأسرع وقت ممكن للبدء فيها مع حركة تحرير السودان جناح مني والفراغ من هذا الملف وتوقيع إتفاق السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *