الخرطوم: عين السودان

أكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك حرص السودان على تعزيز التعاون مع الإتحاد الأوروبي، مشيداً بمواقف الإتحاد الأوروبي الداعمة لحكومة الفترة الإنتقالية.

جاء ذلك لدى لقائه أمس بمكتبه بمجلس الوزراء وفداً رفيع المستوى ضم كلاً من مفوض إدارة الأزمات والشؤون الإنسانية بالإتحاد الأوروبي السيد/جانيز لينارسيتش والسيد/ جان باتيست وزير الدولة للشؤون الخارجية الفرنسية، ومديرة إدارة إفريقيا والشرق الأوسط بالصليب الأحمر السيدة/كارينا أندرسون والأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس ووزيرة الخارجية الأستاذة/أسماء محمد عبدالله ووزيرة العمل والتنمية الاجتماعية الأستاذة/لينا الشيخ وسفراء الإتحاد الأوروبي وفرنسا والسويد بالخرطوم.

وأكد رئيس مجلس الوزراء حرص الحكومة الإنتقالية على تحقيق السلام الشامل والعادل، كما أكد حرص الحكومة على تجاوز التحديات الماثلة والتي من بينها التحدي الإقتصادي ومجابهة جائحة كورونا، وكشف سيادته الترتيبات التي تمت لإنعقاد مؤتمر شركاء السودان الذي تستضيفه العاصمة الألمانية برلين اليوم الخميس مشيراً في هذا الصدد إلى أن الحكومة تسعى من خلال هذا المؤتمر لخلق شراكات حقيقية مع المجتمع الدولي.

وأوضح وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس في تصريح (صحفي) أن رئيس الوفد أكد وقوف الإتحاد الأوروبي مع الحكومة السودانية ودعمها لتحقيق أهداف الفترة الإنتقالية مبيناً أن الوفد أعرب عن شكره العميق والجزيل لتعاون حكومة السودان الكامل مع المجتمع الإنساني بما يمكن من إيصال العون الإنساني للمحتاجين في مختلف المناطق، مشيراً إلى أن عضو الوفد السيد/ وزير الدولة بالخارحية الفرنسية نقل تحايا الرئيس ماكرون للسيد/ رئيس مجلس الوزراء وأبان الجهود التي يبذلها ماكرون لمعالجة موضوع ديون السودان في إطار نادي باريس بالإضافة إلى موضوع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مضيفاً أن الوفد أعرب عن سعادته بالتعاون الكامل وإنفتاح حكومة السودان على المجتمع الدولي خاصة الفاعلين في الحقل الإنساني.

ورحب وزير شؤون مجلس الوزراء في البيان المشترك بالجسر الجوي الإنساني الثاني للإتحاد الأوروبي والذي وصل أمس إلى الخرطوم برفقة الوفد وشمل الجسر الجوي معدات طبية وإنسانية حيوية، وضم عاملين في المجال الإنساني، وأوضح مانيس أن هذا الجسر الجوي يؤكد وقوف الإتحاد الأوروبي وتضامنه مع السودان في هذه الأوقات العصيبة.

من جانبه قال مفوض إدارة الأزمات والشؤون الإنسانية بالإتحاد الأوروبي السيد/ جانيز لينارسيتش من خلال التصريح الصحفي المشترك أن السودان يمر بنقطة تحول في تاريخه الحديث، مؤكداً دعم الإتحاد الأوروبي لعملية التحول السياسي وعملية الإصلاح الإقتصادي في السودان، مشيداً بالقرارات التى إتخذتها الحكومة لتسهيل عمل المنظمات الإنسانية، مؤكداً أيضاً وقوف الإتحاد الأوروبي إلى جانب حكومة وشعب السودان لمعالجة الإحتياجات الإنسانية الملحة للسكان ومساندة السودان في مساره نحو التحول الديمقراطي.

وكشف جانيز عن توقيع مفوضية إدارة الأزمات والشؤون الإنسانية بالإتحاد الأوروبي أمس مع منظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة الإتحادية إتفاقية ثلاثية لمساعدة قطاع الصحة بالسودان في إطار معاونة السودان لمحاربة جائحة كورونا وذلك جزء من إلتزام الإتحاد الأوربي لمساعدة السودان لمجابهة جائحة كورونا والحزمة التي رصدها الإتحاد في ذلك الإتجاه.

وفي سياق متصل كشف البيان المشترك أن الإتحاد الأوروبي وفر الآن أكبر كمية من المعدات وصلت إلى السودان مع أكثر من 92 طناً من المعدات و 35 من العاملين في المجال الإنساني الذين سيعززون تقديم الخدمات الطبية والإنسانية في جميع أنحاء البلاد.

وأعلن البيان عن توقيع الإتحاد الأوروبي أمس ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الإتحادية إعلاناً ثلاثياً لدعم مجابهة فيروس كورونا المستجد في السودان من أجل دعم برنامج وزارة الصحة المتكامل لمجابهة الفيروس.

كما كشف البيان عن توقيع مكتب المساعدة الإنسانية التابع للإتحاد الأوروبي إتفاقية مع المجلس النرويجي للاجئين لمساعدة الأطفال السودانيين الضعفاء للحصول على التعليم،

وذكر البيان أن زيارة هذا الوفد جاءت قبل إنعقاد مؤتمر الشراكة السوداني الدولي الذي تستضيفه العاصمة الألمانية برلين اليوم الخميس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *