الخرطوم: عين السودان

استعرض الأستاذ عبداللطيف عثمان عضو لجنة تسيير المحفظة التمويلية التجارية للسلع الاستراتيجية الهدف من إنشاء المحفظة والفوائد الإقتصاديه المرجوة منها، وقال في تصريحات صحفية أمس عقب الفراغ من الجمعيه العمومية للمحفظة أن المحفظة قصيرة الأجل لمدة عام واحد أسست لتوفير السلع الاستراتيجية مثل البترول ومشتقاته والأدوية ومدخلات إنتاجها والمدخلات الزراعية والصناعية ومدخلات إنتاج شركات الذهب.

وأبان أنها محفظة تجارية تم تكوينها برعاية الدوله بقرار من اللجنة الإقتصاديه العليا وأنها تقدم حلول مفيده تضمن إنسياب السلع لمدة ١٢ شهر دون حدوث فجوات، كما أنها من ناحيه أخرى تعمل على تصدير سلع أخرى بالإضافة إلى الذهب..

وأشار إلى حجم عمليات المحفظة التي تتجاوز الـ ٢مليار و٥٠٠ مليون دولار وقدرتها على سحب ما يقارب أو أكثر من هذا المبلغ من سوق العملة داخل وخارج السوق.

و تناول إيجابيات المحفظة في خلق التوازن في الميزان التجاري ودعم موقف الجنيه السوداني وتخفيض سعر الصرف للدولار مقابل الجنيه السوداني نتيجة لسحب هذه الكميه الضخمة من الدولار وتخفيض نسبة التضخم.

وأكد على أن المحفظة ليست جسم إحتكاري لإقصاء المصدرين وهي جزء مكمل لهم وتتصف بكبر حجمها وأكد على أنه يضم أكبر تحالف من مجتمع أوسع من رجال أعمال وشركات وبنوك بدلاً عن الحلول الفرديه، ونوه إلى السلع التي يتم استيرادها ذات تكلفة تمويليه منخفضة مقارنة بأخرى، وناشد المغتربين وأصحاب رؤوس الأموال من الرأسماليه بالمساهمه فيها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *