الخرطوم: عين السودان

أكد د. أكرم التوم وزير الصحة الإتحادي أن وزارته تعمل بتناغم تام مع وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي ووزارة الصناعة والتجارة وبنك السودان وتتضافرجهودهم جميعها في توفير الأدوية وفي الحد من إنتشار جائحة كورونا وتحسن الوضع الصحي بالبلاد.

ونفى التوم وجود أي مساحة لخلافات بين ممثلي الحكومة من الوزراء إذ أن ما يجمعهم من خدمة الثورة والوطن أكبر مما يدعوهم إلى الفرقة والإختلاف وجدد التوم التأكيد بأن حكومة الفترة الإنتقالية أخذت على عاتقها توفير العلاج المجاني لمواطنيها وهو الأمر الذي تسعى لتحقيقه بكافة السبل الممكنة.

وأشار د. أكرم علي التوم وزير الصحة الإتحادي إلى أن وزارته وضعت تصوراً متكاملاً للإستفادة من الأموال التي تبرع بها المانحون لحملة مجابهة كورونا للتقليل من إنتشار الفايروس عبر رفع الوعي المجتمعي وتفعيل المنشأت الصحية وتهيأتها.

وقال في حوار صحفي أن هذه التبرعات سيستفاد منها في تحسين الوضع الصحي بالبلاد و هو إجراء متبع حتى مع بعض الأمراض الموسمية كالكوليرا وحمى الضنك التي تظهر في بعض الأحايين بالبلاد .

ونوه التوم إلى أنه من الواجب على الحكومة أن تتدخل لحل أي مشكلة صحية تطرأ حتى لا تتفاقم ويزداد الوضع سوءاً مستخدمة في ذلك كافة الموارد بما فيها مال المانحين ولكن بعد موافقتهم و ضرب لذلك مثلاً بما قامت به الحكومة من المياه لمواطن البحر الأحمر من مال المانحين المخصص لكورونا حيث من المنظور أن يقلل توفير مياه الشرب من إنتشار المرض ويساعد في توفير خدمة ضرورية للمواطن ويتوافق مع تصور وزارة الصحة الذي دفعت به إلى مجلس الوزراء واللجنة العليا للطوارئ الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *