الخرطوم : عين السودان

وصف مجمع الفقه الإسلامي، بيان وزارة التعليم، بشأن ملاحظته حول منهج التربية الإسلامية بأنه “متشنج وخارج عن المهنية والبيان العلمي الواقعي”.
وقال المجمع في بيان له، اليوم، أن وزارة التربية والتعليم والمركز القومي للمناهج، لاتمثل وحدها الشعب السوداني أو هي وحدها من تنفرد بإعداد المناهج والمقررات؛ بل هي جزء من الشعب ومن مؤسسات الدولة التي يجب أن تعمل بتناغم وتنسيق مع المؤسسات الأخرى في جميع الشؤون ذات الصلة.
واعتبر المجمع هذا الجو الملبّد بغيوم الاحتكار والمصادرة للحقوق والآراء لا يمكن أبداً ولن يمكن أن يضع ويُعِد منهجاً مستقراً راسخاً يمثل تطلعات هذا الشعب.
وكانت وزارة التربية والتعليم، أصدرت بيان “الإثنين” رفضت خلاله، تعليق مجمع الفقه الإسلامي حول منهج التربية الإسلامية للصف الأول الابتدائي واعتباره (لايصلح) وأكدت الوزارة ،أنها لم ترسل الكتب والمقررات لمجمع الفقه، بل ارسلت لوزير الشؤون الدينية والأوقاف الذي لم يكن حضوراً عند طرحها على مجلس الوزراء. وقالت أن أهداف وموجهات المنهج التربوي للتعليم العام،تستمد من الوثيقة الدستورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *