الخرطوم : عين السودان

كشف المهندس عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني والقيادي بقوى اعلان الحرية والتغيير ان المؤتمر السوداني قدم رؤية إصلاحية مفصلة لمواجهة الوضع الحالي، ودعا الدقير في حوار مع وكالة السودان للانباء الجميع لوقفة شجاعة وصادقة للمراجعة والتصحيح بأعجل ما يمكن، ليس بهدف النجاح في معالجة أزمات الوقود والخبز والدواء وإنما بهدف بدء العمل الجاد لإنجاز المهمة الرئيسية في عملية التغيير وهي مهمة البناء الاستراتيجي في فضاءات الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي بما يحقق حلم السودانيين في الوطن الذي يشتهونه ويستحقونه.

وعبر الدقير عن آسفه بان التصدي لهذه المهمة يكاد يكون غائباً الآن حتى على مستوى الخيال بجانب واجب معالجة الأزمات الآنية، وشدد في حديثه أهمية أن تكون مهمة البناء الاستراتيجي في صدارة أجندة السلطة الانتقالية وعموم قوى الثورة، وأن يتم التصدي لها عبر برنامج وطني متفق عليه يخاصم نهج الكراهية والإقصاء ويؤسس لدولة المواطنة التي تسع جميع أهلها دون تمييزٍ أو تهميش، و زاد يجب أن يسند ذلك خطاب مُلْهِم يزرع الأمل ويحشد الطاقات خلف أجندة السلام الشامل العادل والتنمية والعدالة وسلاسة التحول الديموقراطي وقطع الطريق على عودة الاستبداد والشمولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *