الخرطوم: عين السودان

أكد الفريق الركن عبد الخير عبدالله ناصر قائد القوات الجوية ممثل حكومة المركز حرص الدولة وحكومة غرب كردفان على تمكين أواصر التعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي بين كافة مكونات مجتمع لقاوة.

جاء ذلك لدى مخاطبته مكونات مجتمع لقاوة من النوبة والمسيرية والداجو كل على حده وذلك على خلفية النزاع الذي وقع بين بعض مكونات هذ القبائل.

وقال رئيس الوفد المركزي إن هذا الصراع قد شغل حكومة المركز كثيراً مؤكداً العمل على الإستقرار الأمني وفرض هيبة الدولة وإعادة لقاوة إلى سيرتها الأولى .

ودعا الجميع إلى إحترام ومساندة القوات النظامية لتمكينها من القيام بواجبها على الوجه الأكمل خاصة تأمين الموسم الزراعي ومسارات الرحل.

من جهته نادى والي غرب كردفان اللواء الركن عبدالله محمد عبدالله كافة المكونات المجتمعية إلى التعايش السلمي وقبول الآخر وإعلاء الحس الأمني ومعرفة القيمة الحقيقية للسلام بجانب تقديم التنازلات والبعد عن العصبية والجهوية الضيقة مبيناً أن مجتمع لقاوة يعد إنموذجاً في السلام والتعايش .

وأكد والي غرب كردفان مقدرة الدولة على حفظ الأمن ومحاربة المتفلتين والقبض عليهم.

ومن جانبهم أمن أمراء ونظار القبائل الثلاثة على أهمية التعايش سوياً والإعتراف بقبول الآخر منادين ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون ومحاربة المتفلتين والخارجين عن القانون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *