الخرطوم : عين السودان

أكد رئيس المجلس السيادي الانتقالي القائد العام للقوات المسلحة، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أن المنظومة الأمنية إنحازت للتغيير و ستمضي فيه بكل إخلاص و تجرد وصولاً لحكومة منتخبة.

وقال سيادته خلال التنوير الذى قدمه اليوم لقيادات جهاز المخابرات العامة وقوات الشرطة برئاسة جهاز المخابرات العامة حول القرارين الصادرين من مجلس الأمن الدولي “أن واجب القوات النظامية العمل من أجل الحفاظ على البلاد وحماية المواطنين والعمل بتجرد والتحلي بالصبر والروح الوطنية حتي ينعم السودان بالطمأنينة” .

وثمن البرهان الجهود التي بُذلت من قبل الدولة وحاضنتها السياسية، واشاد بالتنسيق العالي الذي بذلته كافة الجهات المختصة في دراسة مطلوبات البعثة الأممية بما يحقق تطلعات وامال الشعب السوداني، وافضت هذه الجهود المتواصلة في الوصول الي تفاهم في قبول القرار واستبعاد بعض الموضوعات التي لاتتماشي مع الأهداف الكلية للدولة وكذلك التي تمثل السيادة الوطنية بعد وضع الشروط والضوابط التي تحدد مهام وفترة البعثة بنهاية الفترة الإنتقالية.

واكد علي أن اليوناميد ستخرج في الحادي والثلاثين من ديسمبر 2020م، وستقوم الحكومة بتحمل مسؤلياتها في توفير الأمن والسلامة للمدنيين بدارفور .

وأكد سيادته على التعاون الوثيق بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء لإيجاد حلول لكافة المشاكل التي يعاني منها المواطن والتي تتصل بالمشاكل الإقتصادية والإجتماعية والصحية ومعاش المواطن وأنهم يعملون من أجل مساعدة المواطنين وتحسين الوضع للأفضل .

حيا سيادته ضباط الصف و الجنود في القوات النظامية كافة وهم يعملون في ظروف صعبة في كافة المجالات ولاسيما دورهم في حماية وتأمين البلاد ليل نهار في المواقع المختلفة والإرتكازات بتطبيق إجراءات الطوارئ الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *