الخرطوم: عين السودان

أصدر والي الخرطوم دكتور يوسف آدم الضي بياناً أمس على خلفية الأحداث المؤسفة التي شهدتها ولاية الخرطوم بقيام مجموعة من فلول النظام البائد بإختراق الحظر الصحي والإعتداء على أسرة الشهيد كشه بمنزلهم الكائن وسط الخرطوم.

وحيا الوالي أسرة الشهيد كشه ووالده ووالدته اللذان تعلمنا منهم معاني الصمود والجسارة وعظم الفداء والتضحية وعبر عن أسفه للتعدي والعدوان الذي وقع عليهم من بعض فلول قوى الردة وأعتذر الوالي نيابة عن نفسه وعن حكومة ولاية الخرطوم لهذا الحادث وجزم الوالي أن هذا الحادث لن يمر بدون عقاب ووجه الضي من موقعه كوالٍ مكلف ورئيس لجنة أمن الولاية بالتحقيق الفوري في هذا الحادث ومعاقبة مرتكبيه وفقا للقانون.

وقال الوالي: في الوقت الذي تسعى فيه الولاية من الخروج من الأزمة الصحية الناجمة من تفشي كورونا التي وضعت العالم كله تحت رحمة الإجراءات الإحترازية التي عانى منها الجميع وعانينا نحن منها نتفاجأ بمن يتحدون السلطات ويخرقون إجراءات الحظر الصحي في مسلك غير مسئول ولا يقيم وزناً لحياة المواطنين ويكشف الإفلاس السياسي والأخلاقي الذي وصل إليه فلول النظام البائد فكلما تقدمت ثورة ديسمبر من تحقيق أهدافها وكشف فساد رموز النظام البائد تتحرك الفلول لإيقاف مسيرة كشف فساد قادة النظام السابق.

وأضاف “أُكد لكم أن مسيرة الثورة قادمة بقوة ومستمرة في كشف فساد النظام المباد وأن الذين يدعون الديمقراطية ويتمشدقون بها لأجل إزاحة نظام ديمقراطي رفض الديكتاتورية وأتاح الحريات نؤكد لهم أن الشعب لن يسمح بعودتهم مرة أخرى”

وشدد الوالى على ضرورة إلتزام الجميع بالإجراءات الصحية والتدابير الأمنية وقطع بمواجهة التفلتات والمتفلتين وووجه الوالي كافة الأجهزة بإتخاذ التدابير التي تضمن أمن وسلامة المواطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *