الخرطوم: عين السودان

أعلن مجلس الوزراء الترحيب الحار بقرار مجلس الأمن الدولي تشكيل البعثة السياسية للأمم المتحدة للسودان معتبراً الخطوة نصراً كبيراً للسودان وللجهود التي بذلت على كل المستويات .

وأشاد مجلس الوزراء بكل الأطراف التي عملت في إعداد الملف وتقديمه إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة والإتصالات التي تمت مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن حتى يتم توضيح وجهة نظر السودان وتبني وجهة نظره .

وقال الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام , الناطق الرسمي باسم الحكومة في تنوير صحفي عقب اجتماع مجلس الوزراء أمس إنه كان هناك أكثر من مشروع مسودة لهذا القرار، مبيناً أن القرار الذي حدث عكس وجهة ورغبة الحكومة وكل أجهزة الدولة الوطنية والشركاء .

وأضاف فيصل أن القرار يؤكد عودة السودان للمجتمع الدولي ويؤكد إستعادة السودان لمكانته الدولية مشيراً إلى أن الخطوة تؤكد كذلك رغبة المجتمع الدولي في دعم الحكومة الإنتقالية وتحقيق أهدافها .

وإستمع مجلس الوزراء في اجتماعه أمس إلى تنوير مطول من وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله حول قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بالبعثة السياسية للسودان، بالإضافة إلى القرار الخاص بتمديد بعثة الـ(يوناميد).

وإستمع المجلس لتقرير حول الجهود التي بذلتها الدبلوماسية السودانية والحكومة السودانية بقيادة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك منذ البداية للوصول لتوافق والوصول لقرار يرضي السودان ويحقق أهداف المرحلة الإنتقالية .

وأكد المجلس ضرورة أن يكون الجانب السوداني جاهزاً للتعاون مع البعثة وضرورة تكوين آلية وطنية للبدء في التعاطي معها .

وأكد مجلس الوزراء عدم وجود أي مكون عسكري أو أمني ضمن البعثة، وأن البعثة سياسية مدنية بالكامل، مشيراً إلى أن المكون العسكري المشكل من الـ(يوناميد) موروث من العهد السابق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *